العودة لصفحة المواضيع

العودة لفهرس الشبهات

 

( أتحداك تذكر 12 امام بحديث صحيح متصل السند ؟! )

  

( 1 ) - سألني أخ سني مرة : أتحداكم يا روافض تثبتون أسماء أئمتكم برواية متصلة السند على مبانيكم إلى رسول الله (ص) ، ولو جبتها راح أتشيع على يديك،

 

- فأجبته : أخي السني الكريم ، الهداية ليست لا على يدي ولا على يدك ، بل الهداية من الله يمنحها لمن يشاء من عباده ، فاليوم عدد سكان العالم 6 مليار نسمة ظاهر 5 مليار منهم ليسوا مهتدين والمليار الأخير الله يكون بعونه.

 

- وأكملت كلامي : فالشيعة هم الفرقة الوحيدة التي لها أئمة كلهم من سلسلة واحدة متصلة ( إبن عن أب عن جد ) ، ولن تجد طائفة بالعالم كلها ، سلسلة رموزهم متصلة الا عندنا عزيزي.

 


 

( 2 ) - فقاطعني الأخ السني منزعجا : يا خوي أخلص ما قلنا لك عطنا تاريخ حياتهم ، ممكن تعطيني الأسماء لو سمحت فوقتي ضيق.

 

- فأجبته : سمعا وطاعة أخي السني الكريم ، ما طلبت الا حقك ، فخذ هذه الرواية كنموذج :

 

 

العلامة المجلسي - بحار الأنوار - الجزء : ( 36 ) - رقم الصفحة : ( 351 )

 

221 - نص : الحسين بن علي ، عن هارون بن موسى ، عن محمد بن اسماعيل الفزاري ، عن عبد الله بن الصالح كاتب الليث ، عن رشد بن سعد ، عن الحسين بن يوسف الأنصاري ، عن سهل بن سعد الأنصاري ، قال : سألت فاطمة بنت رسول الله (ص) ، عن الأئمة ، فقالت : كان رسول الله (ص) يقول لعلي (ع) : يا علي : أنت الامام والخليفة بعدي وأنت أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، فإذا مضيت فابنك الحسن أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، فإذا مضى الحسن فالحسين أولى بالمؤمنين من أنفسهم فإذا مضى الحسين فابنه علي بن الحسين أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، فإذا مضى علي فابنه محمد أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، فإذا مضى محمد فابنه جعفر أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، فإذا مضى جعفر فابنه موسى أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، فإذا مضى موسى فابنه علي أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، فإذا مضى علي فابنه محمد أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، فإذا مضى محمد فابنه علي أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، فإذا مضى علي فابنه الحسن أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، فإذا مضى الحسن فالقائم المهدي أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، يفتح الله به مشارق الأرض ومغاربها ، فهم أئمة الحق والسنة الصدق ، منصور من نصرهم ، مخذول من خذلهم.

 

 

 

( 3 ) - فقلت مداعبا له : ها هو الحديث الذي على أثره ستتشيع لمحمد وآل محمد (ع) فما ردك أخي السني الكريم.

 

- فأجاب ضاحكا ومستهزئا بكلامي : هذول 11 امام فأين الثاني عشر ، كيف تريدني أن أتشيع وباقي امام واحد مذكور ولكن غائب.

 

- فأجبته بابتسامة عريضة كعادتي : ما شافوا عيب في الورد ، فقالوا له : يا أحمر الخدين ، الم أقل لك بأن الهداية من الله وليس من البشر ، فأعلم بأن هذه الرواية هي قبل ولادة الامام المهدي (ع) وبعض الأئمة الأطهار (ع) بزمن طويل ، فبهذا أنت تنكر وجود كل الأئمة لأنك لم تراهم ، وهي من الأمور الغيبية للنبي محمد (ص) ، فالطاعن بهذا الحديث يطعن في نبوة النبي محمد (ص) ويتهمه والعياذ بالله بالكذب روحي له الفداء ، فاتقي الله في نفسك أخي فلا تأخذك العزة بالاثم.

 

وهنا انقطع صوت الآخ السني الكريم : ولا أعلم بعده هل كان لكلامي تأثيرا عليه ، أم زاد في عناده إلى درجة التنفر مني ومن كلامي المنطقي والعقلاني.

 


وانتهى الحوار عند هذه النقطة مع ذهول الأخ السني الكريم من التعتيم الذي مورس عليه طوال هذه السنين ، فلا يقدر أن يؤكد كلامي خوفا من هدم معتقد صار له أكثر من الف سنة ، ولا يقدر أن ينكر لوجود هذه الأدلة بأصح مصادره ولكن بدون ذكر الأسماء ، فانسحب علي استحياء ولسان حاله ، يقول :

 صدق الرافضي ، ولكن ماذا أعمل مع ترسبات أكثر من 1400 سنة.

 

العودة لصفحة المواضيع

العودة لفهرس الشبهات