العودة لصفحة البداية

العودة لفهرس المواضيع

.

روايات شيعية صحيحة في المهدي (ع)

 

عدد الروايات : ( 12 )

 

الشيخ الصدوق - الخصال - رقم الصفحة : ( 475 )

 

 ( 1 ) - الروايات الدالة على أن المهدي هو التاسع من ولد الامام الحسين (ع) ( بسند في غاية الصحة ).

 

38 - حدثنا : أبي (ر) قال : حدثنا : سعد بن عبد الله بن أبي خلف ، قال : حدثني : يعقوب بن يزيد ، عن حماد بن عيسى ، عن عبد الله بن مسكان ، عن أبان بن تغلب ، عن سليم بن قيس الهلالي ، عن سلمان الفارسي رحمه الله ، قال : دخلت على النبي (ص) وإذا الحسين (ع) على فخذيه وهو يقبل عينيه ويلثم فاه ، وهو يقول : أنت سيد ابن سيد ، أنت امام ابن امام أبو الأئمة ، أنت حجة ابن حجة أبو حجج تسعة من صلبك ، تاسعهم قائمهم.

 


 

الشيخ الصدوق - الخصال - رقم الصفحة : ( 480 )

 

 ( 1 ) - الروايات الدالة على أن المهدي هو التاسع من ولد الامام الحسين (ع) ( بسند صحيح ).

 

50 - حدثنا : أبي (ر) قال : حدثنا : علي بن ابراهيم بن هاشم ، عن أبيه ، عن محمد بن أبي عمير ، عن سعيد بن غزوان ، عن أبي بصير ، عن أبي جعفر (ع) ، قال : يكون تسعة أئمة بعد الحسين بن علي تاسعهم قائمهم (ع).

 


 

الشيخ الصدوق - كمال الدين وتمام النعمة - رقم الصفحة : ( 262 )

 

 ( 1 ) - الروايات الدالة على أن المهدي هو التاسع من ولد الامام الحسين (ع) ( بسند في غاية الصحة ).

 

9 - حدثنا : أبي (ر) قال : حدثنا : سعد بن عبد الله ، قال : حدثنا : يعقوب ابن يزيد ، عن حماد بن عيسى ، عن عبد الله بن مسكان ، عن أبان بن تغلب ، عن سليم ابن قيس الهلالي ، عن سلمان الفارسي (ر) قال : دخلت على النبي (ص) فإذا الحسين بن علي على فخذه ، وهو يقبل عينيه ويلثم فاه ، ويقول : أنت سيد ابن سيد أنت امام ابن امام ، ( أخو امام ) أبو أئمة ، أنت حجة الله ابن حجته وأبو حجج تسعة من صلبك تاسعهم قائمهم.

 


 

الشيخ الكليني - الكافي - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 533 )

 

 ( 1 ) - الروايات الدالة على أن المهدي هو التاسع من ولد الامام الحسين (ع) ( بسند صحيح ).

 

15 - علي بن ابراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن سعيد بن غزوان ، عن أبي بصير ، عن أبي جعفر (ع) ، قال : يكون تسعة أئمة بعد الحسين بن علي ، تاسعهم قائمهم.

 


 

الشيخ الكليني - الكافي - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 328 )

 

( 2 ) - الروايات التي دلت علي ولادة الامام المهدي محمد بن الحسن العسكري (ع) ( بسند صحيح ).

 

1 - علي بن محمد ، عن محمد بن علي بن بلال ، قال : خرج إلي من أبي محمد قبل مضيه بسنتين يخبرني بالخلف من بعده ، ثم خرج إلى من قبل مضيه بثلاثة أيام يخبرني بالخلف من بعده.

 


 

الشيخ الكليني - الكافي - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 328 )

 

( 2 ) - الروايات التي دلت علي ولادة الامام المهدي محمد بن الحسن العسكري (ع) ( بسند صحيح ).

 

2 - محمد بن يحيى ، عن أحمد بن اسحاق ، عن أبي هاشم الجعفري ، قال : قلت لأبي محمد (ع) جلالتك تمنعني من مسألتك ، فتأذن لي أن أسألك ، فقال : سل ، قلت : يا سيدي هل لك ولد ، فقال : نعم ، فقلت : فإن بك حدث فأين أسأل عنه ، فقال : بالمدينة.

 


 

الشيخ الكليني - الكافي - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 329 )

 

( 2 ) - الروايات التي دلت علي ولادة الامام المهدي محمد بن الحسن العسكري (ع) ( بسند صحيح ).

 

5 - الحسين بن محمد الأشعري ، عن معلى بن محمد ، عن أحمد بن محمد بن عبد الله ، قال : خرج عن أبي محمد (ع) حين قتل الزبيري لعنه الله هذا جزاء من اجترأ على الله في أوليائه ، يزعم أنه يقتلني وليس لي عقب ، فكيف رأى قدرة الله فيه ، وولد له ولد سماه ( م ح م د ) في سنه ست وخمسين ومائتين.

 


 

الشيخ الكليني - الكافي - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 329 )

 

 ( 3 ) - الروايات التي دلت على أن بعض الناس قد رأوه  ( صحيح السند ).
 

1 - محمد بن عبد الله ومحمد بن يحيى جميعا ، عن عبد الله بن جعفر الحميري ، قال : اجتمعت أنا والشيخ أبو عمرو ، عند أحمد بن اسحاق ، فغمزني أحمد بن اسحاق أن أسأله عن الخلف ، فقلت له : يا أبا عمرو إني أريد أن أسألك عن شيء ، وما أنا بشاك فيما أريد أن أسألك عنه ، فإن اعتقادي وديني أن الأرض لا تخلو من حجة ، الا إذا كان قبل يوم القيامة بأربعين يوما ، فإذا كان ذلك رفعت الحجة وأغلق باب التوبة ، فلم يك ينفع نفسا ايمانها لم تكن آمنت من قبل أو كسبت في ايمانها خيرا ، فأولئك أشرار من خلق الله عز وجل ، وهم الذين تقوم عليهم القيامة ، ولكني أحببت أن أزداد يقينا ، وإن إبراهيم (ع) سأل ربه عز وجل أن يريه كيف يحيي الموتى ، قال : أولم تؤمن ، قال : بلى ولكن ليطمئن قلبي ، وقد أخبرني : أبو علي أحمد بن اسحاق ، عن أبي الحسن (ع) ، قال : سألته ، وقلت : من أعامل أو عمن آخذ ، وقول من أقبل ، فقال له : العمري ثقتي فما أدى إليك عني فعني يؤدي ، وما قال لك عني فعني ، يقول ، فاسمع له وأطع ، فانه الثقة المأمون ، وأخبرني : أبو علي أنه سأل أبا محمد (ع) عن مثل ذلك ، فقال له : العمري وابنه ثقتان ، فما أديا إليك عني فعني يؤديان ، وما قالا لك فعني ، يقولان ، فاسمع لهما وأطعمها ، فانهما الثقتان المأمونان ، فهذا قول امامين قد مضيا فيك ، قال : فخر أبو عمرو ساجدا ، وبكى ، ثم قال : سل حاجتك ، فقلت له : أنت رأيت الخلف من بعد أبي محمد (ع) ، فقال : إي والله ورقبته مثل ذا وأومأ بيده ، فقلت له : فبقيت واحدة ، فقال لي : هات ، قلت : فالاسم ، قال : محرم عليكم أن تسألوا عن ذلك ، ولا أقول هذا من عندي ، فليس لي أن أحلل ولا أحرم ، ولكن عنه (ع) فإن الأمر عند السلطان أن أبا محمد مضى ولم يخلف ولدا ، وقسم ميراثه وأخذه من لا حق له فيه وهو ذا ، عياله يجولون ليس أحد يجسر أن يتعرف اليهم أو ينيلهم شيئا ، وإذا وقع الاسم وقع الطلب ، فاتقوا الله وامسكوا عن ذلك.
 


 

الشيخ الكليني - الكافي - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 331 )

 

 ( 3 ) - الروايات التي دلت على أن بعض الناس قد رأوه  ( صحيح السند ).
 

7 - علي بن محمد ، عن محمد بن علي بن ابراهيم ، عن أبي عبد الله بن صالح أنه رآه عند الحجر الأسود والناس يتجاذبون عليه وهو يقول ما بهذا أمروا.

 


 

الشيخ الكليني - الكافي - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 337 )

 

( 4 ) - الروايات التي دلت على أنه يغيب فيشك في ولادته ( صحيح السند ).
 

5 - علي بن ابراهيم ، عن الحسن بن موسى الخشاب ، عن عبد الله بن موسى ، عن عبد الله بن بكير ، عن زرارة ، قال : سمعت أبا عبد الله (ع) يقول : إن للغلام غيبة قبل أن يقوم ، قال : قلت ولم ، قال : يخاف وأومأ بيده إلي بطنه ، ثم قال : يا زرارة وهو المنتظر ، وهو الذي يشك في ولادته ، منهم من يقول مات أبوه بلا خلف ومنهم من يقول حمل ومنهم من يقول إنه ولد قبل موت أبيه بسنتين ، وهو المنتظر غير أن الله عز وجل يحب أن يمتحن الشيعة ، فعند ذلك يرتاب المبطلون يا زرارة ، قال : قلت جعلت فداك إن أدركت ذلك الزمان أي شيء أعمل ، قال : يا زرارة إذا أدركت هذا الزمان فادع بهذا الدعاء اللهم عرفني نفسك ، فإنك إن لم تعرفني نفسك لم أعرف نبيك ، اللهم عرفني رسولك ، فإنك إن لم تعرفني رسولك لم أعرف حجتك ، اللهم عرفني حجتك ، فإنك إن لم تعرفني حجتك ضللت عن ديني ، ثم قال : يا زرارة لابد من قتل غلام بالمدينة ، قلت : جعلت فداك اليس يقتله جيش السفياني ، قال : لا ولكن يقتله جيش آل بني فلان يجيئ حتى يدخل المدينة ، فيأخذ الغلام فيقتله ، فإذا قتله بغيا وعدوانا وظلما لا يمهلون ، فعند ذلك توقع الفرج إن شاء الله.

 


 

الشيخ الكليني - الكافي - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 340 )

 

( 4 ) - الروايات التي دلَت على أنه يغيب فيشك في ولادته ( صحيح السند ).
 

19 - محمد بن يحيى ، عن محمد بن الحسين ، عن ابن محبوب ، عن إسحاق بن عمار ، قال : قال أبو عبد الله (ع) : للقائم غيبتان : احداهما قصيرة والأخرى طويلة ، الغيبة الأولى لا يعلم بمكانه فيها الا خاصة شيعته ، والأخرى لا يعلم بمكانه فيها الا خاصة مواليه.

 


 

الشيخ الصدوق - كمال الدين وتمام النعمة - رقم الصفحة : ( 381 )

 

( 5 ) - ما دل على أن المهدي هو الحجة بن الحسن العسكري ( صحيح السند ).

 

5 - حدثنا : محمد بن الحسن (ر) قال : حدثنا : سعد بن عبد الله ، قال : حدثنا : أبو جعفر محمد بن أحمد العلوي ، عن أبي هاشم داود بن القاسم الجعفري ، قال : سمعت أبا الحسن صاحب العسكر (ع) يقول : الخلف من بعدي ابني الحسن فكيف لكم بالخلف من بعد الخلف ، فقلت : ولم جعلني الله فداك ، فقال : لأنكم لا ترون شخصه ولا يحل لكم ذكره باسمه ، قلت : فكيف نذكره ، قال : قولوا الحجة من آل محمد (ص).

 

العودة لصفحة البداية

العودة لفهرس المواضيع