العودة لصفحة البداية

العودة لفهرس المواضيع

 

( لا تقبل الدعاء إلا بالصلاة على محمد وآل محمد )

 

عدد الروايات : ( 13 )

 

الترمذي - سنن الترمذي - أبواب الوتر

باب ما جاء في فضل الصلاة على النبي (ص)

 

486 - حدثنا : أبو داود سليمان بن سلم المصاحفي البلخي ، أخبرنا : النضر بن شميل ، عن أبي قرة الأسدي ، عن سعيد بن المسيب ، عن عمر بن الخطاب ، قال : إن الدعاء موقوف بين السماء والأرض لا يصعد منه شيء حتى تصلي على نبيك (ص).

 

الرابط:

http://hadith.al-islam.com/Page.aspx?pageid=192&BookID=26&PID=448

 


 

الترمذي - سنن الترمذي - أبواب السفر

باب ما ذكر في الثناء على الله والصلاة على النبي (ص) قبل الدعاء

 

593 - حدثنا : محمود بن غيلان ، حدثنا : يحيى بن آدم ، حدثنا : أبو بكر بن عياش ، عن عاصم ، عن زر ، عن عبد الله ، قال : كنت أصلي والنبي (ص) وأبو بكر وعمر معه ، فلما جلست بدأت بالثناء على الله ، ثم الصلاة على النبي (ص) ، ثم دعوت لنفسي ، فقال النبي (ص) : سل تعطه سل تعطه ، قال وفي الباب عن فضالة بن عبيد ، قال أبو عيسى : حديث عبد الله بن مسعود حديث حسن صحيح ، قال أبو عيسى هذا الحديث رواه أحمد بن حنبل عن يحيى بن آدم مختصرا.

 

الرابط:

http://hadith.al-islam.com/Page.aspx?pageid=192&BookID=26&PID=541

 


 

الحاكم النيسابوري - المستدرك على الصحيحين
 ومن كتاب الإمامة وصلاة الجماعة

إذا صلى أحدكم فليبدأ بتحميد ربه والثناء عليه وليصل على النبي (ص)

الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 230 )

 

872 - أخبرنا : أبو الفضل الحسين بن يعقوب العدل ، ثنا : السرى بن خزيمة ، ثنا : عبد الله بن يزيد المقري ، ثنا : حياة ، عن أبي هاني ، عن أبي على الجنبي ، عن فضالة بن عبيد الأنصاري أن رسول الله (ص) رأى رجلا صلى لم يحمد الله ، ولم يمجد ، ولم يصلي على النبي (ص) وانصرف ، فقال رسول الله (ص) : عجل هذا فدعاه ، فقال له ولغيره : إذا صلى أحدكم فليبدأ بتحميد ربه والثناء عليه ، وليصلي على النبي (ص) ، ثم يدعو بما شاء ، هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه.

 

الرابط:

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=74&ID=338&idfrom=839&idto=841&bookid=74&startno=0

 


 

الحاكم النيسابوري - المستدرك على الصحيحين
 ومن كتاب الإمامة وصلاة الجماعة - أدب الدعاء بعد الصلاة

الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 554 )

 

1027 - أخبرنا : أبو أحمد بكر بن محمد الصيرفي ، ثنا : عبد الصمد بن الفضل ، ثنا : عبد الله بن يزيد المقري ، ثنا : حيوة ، عن أبي هانيء ، عن أبي على عمرو بن مالك ، عن فضالة بن عبيد الأنصاري ، أن رسول الله (ص) رأى رجلا صلى لم يحمد الله ، ولم يمجده ، ولم يصل على النبي (ص) وانصرف ، فقال رسول الله (ص) : عجل هذا فدعاه ، فقال له ولغيره : إذا صلى أحدكم فليبدأ بتحميد ربه ، والثناء عليه ، ثم ليصل على النبي (ص) ، ثم يدعو بما شاء ، هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولا تعرف له علة ، ولم يخرجاه ، وله شاهد صحيح على شرطهما.

 

الرابط:

http://islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=74&ID=400&idfrom=971&idto=972&bookid=74&startno=0

 


 

الحاكم النيسابوري - المستدرك على الصحيحين
 ومن كتاب الإمامة وصلاة الجماعة - أدب الدعاء بعد الصلاة

الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 554 )

 

1028 - أخبرناه : أبو بكر بن أبي دارم الحافظ ، ثنا : محمد بن عبد الله بن عبد الرحمن بن محمد الكندي ، ثنا : عون بن سلام بن سليم أبو جعفر ، عن أبي إسحاق ، عن أبي الأحوص ، وأبي عبيدة ، قالا : قال عبد الله : يتشهد الرجل ، ثم يصلي على النبي (ص) ، ثم يدعو لنفسه ، وقد أسند هذا الحديث عن عبد الله بن مسعود بإسناد صحيح.

 

الرابط:

http://islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=74&ID=400&idfrom=971&idto=972&bookid=74&startno=1

 


 

ابن كثير - تفسير القرآن العظيم - تفسير سورة الأحزاب : 56

تفسير قوله تعالى : إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه

 الجزء : ( 6 ) - رقم الصفحة : ( 460 / 461 )

 

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

 

- .... ومما يؤيد ذلك : الحديث الآخر الذي رواه الامام أحمد وأبو داود والترمذي - وصححه - والنسائي وابن خزيمة ، وابن حبان في صحيحيهما ، من رواية حيوة بن شريح المصري ، عن أبي هانيء حميد بن هانيء ، عن عمرو بن مالك أبي علي الجنبي ، عن فضالة بن عبيد (ر) قال : سمع رسول الله (ص) رجلا يدعو في صلاته ، لم يمجد الله ولم يصل على النبي (ص) ، فقال رسول الله (ص) : عجل هذا ثم دعاه ، فقال له ولغيره : إذا صلى أحدكم فليبدأ بتحميد الله ، عز وجل ، والثناء عليه ، ثم ليصل على النبي ، ثم ليدع بعد بما شاء.

 

الرابط:

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=1502&idto=1502&bk_no=49&ID=1537

 


 

الهيثمي - مجمع الزوائد ومنبع الفوائد - كتاب الأدعية

باب فيما يستفتح به الدعاء من حسن الثناء على الله سبحانه والصلاة على النبي محمد (ص)

الجزء : ( 0 ) - رقم الصفحة : ( 00 )

 

17255 - عن عبد الله بن مسعود ، قال : إذا أراد أحدكم أن يسأل فليبدأ بالمدحة والثناء على الله بما هو أهله ، ثم ليصل على النبي (ص) ، ثم ليسأل بعد ، فانه أجدر أن ينجح ، رواه الطبراني ، ورجاله رجال الصحيح الا أن أبا عبيدة لم يسمع من أبيه.

 

الرابط:

http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=17499&idto=17521&bk_no=87&ID=3366

 


 

الهيثمي - مجمع الزوائد ومنبع الفوائد

كتاب الأدعية - باب الصلاة على النبي (ص) في الدعاء وغيره

 

17278 - عن علي - يعني ابن أبي طالب - قال : كل دعاء محجوب حتى يصلي على محمد (ص) وآل محمد ، رواه الطبراني في الأوسط ، ورجاله ثقات ، وقد تقدم في أول الباب قبل هذا حديث ابن مسعود ، وهو حديث جيد ، وحديث جابر ، وحديث فضالة بن عبيد.

 

الرابط:

http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=87&ID=3367&idfrom=17522&idto=17545&bookid=87&startno=0

 


 

القاضي عياض - الشفا بتعريف حقوق المصطفى

القسم الثاني فيما يجب على الأنام من حقوقه (ص)

الباب الرابع في حكم الصلاة عليه والتسليم وفرض ذلك وفضيلته (ص)

الفصل الثالث في المواطن التي يستحب فيها الصلاة والسلام على النبي (ص)

الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 425 / 427 )

 

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

 

- .... وعن عمر بن الخطاب (ر) قال : الدعاء والصلاة معلق بين السماء والأرض ، فلا يصعد إلى الله منه شيء حتى يصلي على النبي (ص) .... ، وعن علي : وعلى آل محمد ، وروي أن الدعاء محجوب حتى يصلي الداعي على النبي (ص).

 

- وعن ابن مسعود : إذا أراد أحدكم أن يسأل الله شيئا فليبدأ بمدحه ، والثناء عليه بما هو أهله ، ثم يصل على النبي (ص) ، ثم ليسأل ، فانه أجدر أن ينجح.

 

- وعن جابر (ر) قال : قال رسول الله (ص) لا تجعلوني كقدح الراكب ، فإن الراكب يملأ قدحه ، ثم يضعه ، ويرفع متاعه ، فإن احتاج إلى شراب شربه ، أو الوضوء توضأ ، والا هراقه ، ولكن اجعلوني في أول الدعاء ، وأوسطه ، وآخره.

 

- وقال ابن عطاء : للدعاء أركان وأجنحة ، وأسباب ، وأوقات ، فإن وافق أركانه قوي ، وإن وافق أجنحته طار في السماء ، وإن وافق مواقيته فاز ، وإن وافق أسبابه أنجح ، فأركانه حضور القلب ، والرقة ، والاستكانة ، والخشوع ، وتعلق القلب بالله ، وقطعه من الأسباب ، وأجنحته الصدق ، ومواقيته الأسحار ، وأسبابه الصلاة على محمد (ص).

 

- وفي حديث آخر : كل دعاء محجوب دون السماء ، فإذا جاءت الصلاة علي صعد الدعاء.

 

- وفي دعاء ابن عباس الذي رواه عنه حنش ، فقال في آخره : واستجب دعائي ، ثم تبدأ بالصلاة على النبي (ص) ، فتقول : اللهم إني أسألك أن تصلي على محمد عبدك ، ونبيك ورسولك أفضل ما صليت على أحد من خلقك أجمعين آمين.

 

- قال أبو إسحاق بن شعبان : وينبغي لمن دخل المسجد أن يصلي على النبي (ص) وعلى آله ، ويترحم عليه وعلى آله ، ويبارك عليه وعلى آله ، ويسلم تسليما ، ويقول : اللهم اغفر لي ذنوبي ، وافتح لي أبواب رحمتك.

 

الرابط:

http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=105&idto=105&bk_no=118&ID=116

 


 

السفاريني - غذاء الألباب في شرح منظومة الآداب

فضل الابتداء بالصلاة على رسول الله (ص)

الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 24 )

 

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

 

- .... وعن علي كرم الله وجهه ، قال : كل دعاء محجوب حتى يصلي على محمد (ص) ، رواه الطبراني في الأوسط موقوفا ورواته ثقات ، ورفعه بعضهم والموقوف أصح ، ورواه الترمذي ، عن أبي قرة الأسدي ، عن سعيد بن المسيب ، عن عمر بن الخطاب به موقوفا ، قال : إن الدعاء موقوف بين السماء والأرض لا يصعد منه شيء حتى يصلي على نبيك محمد (ص).

 

الرابط:

http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=6&idto=6&bk_no=44&ID=7

 


 

الصنعاني - المصنف - كتاب الجامع - باب الدعاء

الجزء : ( 0 ) - رقم الصفحة : ( 00 )

 

19642 - أخبرنا : عبد الرزاق ، عن معمر ، عن أبي إسحاق ، عن أبي عبيدة بن عبد الله ، عن ابن مسعود ، قال : إذا أراد أحدكم أن يسأل فليبدأ بالمدحة والثناء على الله بما هو أهله ، ثم ليصل على النبي (ص) ، ثم ليدع بعد ، فانه أجدر أن ينجح.

 

الرابط:

http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=73&ID=2312&idfrom=18688&idto=18709&bookid=73&startno=12

 


 

الطبراني - المعجم الكبير - باب العين

من اسمه عبد الله - عبد الله بن مسعود الهذلي - باب

الجزء : ( 9 ) - رقم الصفحة : ( 155 )

 

8780 - حدثنا : إسحاق بن ابراهيم ، عن عبد الرزاق ، عن معمر ، عن أبي إسحاق ، عن أبي عبيدة بن عبد الله ، عن أبيه ، قال : إذا أراد أحدكم أن يسأل ، فليبدأ بالمدحة والثناء على الله بما هو أهله ، ثم ليصل على النبي (ص) ، ثم ليسأل بعد فانه أجدر أن ينجح.

 

الرابط:

http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=84&ID=2372&idfrom=8511&idto=8676&bookid=84&startno=145

 


 

الألباني - كتب تخريج الحديث النبوي الشريف

 رقم الصفحة : ( 148 ) - رقم الحديث : ( 486 )


نوع الحديث : صـحـيـح


- نص الحديث : عن عبد الله ، قال : كنت أصلي والنبي (ص) وأبو بكر وعمر معه ، فلما جلست بدأت بالثناء على الله ، ثم الصلاة على النبي (ص) ، ثم دعوت لنفسي ، فقال النبي (ص) سل تعطه سل تعطه ، حسن صحيح ، صفة الصلاة ، تخريج المختارة 255 ، المشكاة 931 ، قال أبو عيسى : هذا الحديث رواه أحمد بن حنبل ، عن يحيى بن آدم مختصرا.

 

 

العودة لصفحة البداية

العودة لفهرس المواضيع