العودة لصفحة البداية

العودة لفهرس المواضيع

 

 حديث ( أصحابي كالنجوم ) ساقط

 

عدد الروايات : ( 16 )

 

 فتاوى اللجنة الدائمة
تصفح برقم المجلد > المجموعة الثانية > المجلد الثالث (التفسير وعلوم القرآن والسنة) > الحديث > حديث أصحابي كالنجوم بأيهم اقتديتم اهتديتم

 

السؤال الرابع من الفتوى رقم : ( 12464 )


س 4 : لقد سمعت حديثا يكرر دائما في جهاز التلفاز في شهر رمضان 1993 م ، ولم أسمع بهذا الحديث من قبل ، ولم أجده في أي كتاب ، ويقول بعض الإخوة إن هذا الحديث لا أصل له ، وهذا نصه : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( أصحابي كالنجوم بأيهم اقتديتم اهتديتم ) هل هذا الحديث صحيح ، وإذا كان صحيحا فمن هم رواته  -
الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 217 )


ج 4 : هذا الحديث موضوع ، رواه ابن عبد البر في ( جامع العلم ) من طريق سلام بن سليم ، قال : حدثنا الحارث بن غصين عن الأعمش ، عن أبي سفيان ، عن جابر مرفوعا به ، وقال ابن عبد البر : ( هذا إسناد لا تقوم به حجة ، لأن الحارث بن غصين مجهول ) ، لكن علته من سلام بن سليم أعظم ، وسلام هذا هو الطويل ، ويقال : ابن سليمان وابن سليم ، قال عنه الإمام أحمد : ( منكر الحديث ) ، وقال ابن حبان : ( روى أحاديث موضوعة ) ، وقد روى الحديث ابن حزم في الأحكام ، وقال : ( هذه رواية ساقطة ، أبو سفيان ضعيف ، والحارث بن غصين هذا هو أبو وهب الثقفي ، وسلام بن سليمان يروي الأحاديث الموضوعة ، وهذا منها بلا شك ) اهـ ، وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

 

الرابط:

http://www.alifta.net/fatawa/fatawachapters.aspx?View=Page&PageID=11377&PageNo=1&BookID=3&languagename=

 


 

ابن حجر العسقلاني - لسان الميزان - حرف الجيم - من اسمه جميل

الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 137 / 138 )

 

594 - جميل بن يزيد ، عن مالك ، عن جعفر بن محمد ، عن أبيه ، عن جابر رفعه ما وجدتم في كتاب الله فالعمل به ولا يسعه تركه الى غيره الحديث ، وفيه أصحابي كالنجوم بأيهم اقتديتم اهتديتم ، أخرجه الدارقطني في غرائب مالك والخطيب في الرواة ، عن مالك من طريق الحسن بن مهدي بن عبدة المروزي ، عن محمد بن أحمد السكوني ، عن بكر بن عيسى المروزي أبي يحيى ، عن جميل به ، قال الدارقطني : لا يثبت عن مالك ورواته مجهولون ، قلت : وذكره ابن أبي حاتم بن يزيد ، عن أبي شهاب الحناط ، وعنه أحمد بن عبد الله ابن قيس بن سلمان بن شريك المروزي ، وقال : سألت أبي عنه ، فقال : لا اعرفه ، كذا أورده النباتي في ذيل الكامل ، وقد تقدم جميل بن يزيد أو له تحتانية ، فتبين أنه غير الراوي عن مالك.

 

الرابط:

http://shamela.ws/browse.php/book-12063#page-695

 


 

ابن حجر العسقلاني - الأمالي المطلقة

مثل أصحابي في أمتي مثل النجوم ، بأيهم اقتديتم اهتديتم

الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 59 / 60 )

 

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

 

88 - ثم أملانا سيدنا ومولانا قاضي القضاة شيخ الإسلام أمتع الله المسلمين بوجوده آمين قال : وبالسند الماضي إلى وبالسند الماضي إلى عبد بن حميد ، قال : أخبرنا : أحمد بن يونس ، قال : حدثنا : أبو شهاب هو عبد ربه بن نافع ، عن حمزة الجزري ، عن نافع ، عن ابن عمر (ر) ، قال : قال رسول الله (ص) : مثل أصحابي كمثل النجوم يهتدى بها ، فأيهم أخذتم بقوله اهتديتم ، هذا حديث غريب ، تفرد به حمزة الجزري ، ويقال : حمزة بن أبي حمزة النصيبي ، أخرجه ابن عدي في الكامل ، عن عبد الله بن محمد بن عبد العزيز ، عن عمرو بن محمد الناقد ، عن عمرو بن عثمان الكلابي ، عن أبي شهاب ، فوقع لنا عاليا.

 

- وأخرج ابن عدي لحمزة هذا عدة أحاديث ، وقال : لا يتابع عليها ، وهي مناكير ، ونقل ، عن يحيى بن معين ، أنه قال في حمزة : لا يساوي فلسا ، وعن البخاري ، أنه قال : منكر الحديث.

 

- وذكر بن عبد البر في كتاب بيان العلم ، عن أبي بكر البزار أنه سئل عن هذا الحديث ، فقال : هو مشهور بين الناس ، وليس له إسناد يصح ، رواه عبد الرحيم بن زيد العمي ، عن أبيه ، عن سعيد بن المسيب ، عن عمر ، وربما قال : عن ابن عمر ، والآفة فيه من عبد الرحيم ، وتعقب بن عبد البر كلامه برواية شهاب التي سقتها ، وعبد الرحيم ، وحمزة في الضعف سواء ، وقد وقع لنا من حديث جابر ، وإسناده أمثل من الإسنادين المذكورين.

 

الرابط:

http://shamela.ws/browse.php/book-5702#page-55

http://shamela.ws/browse.php/book-5702#page-56

 


 

ابن حجر العسقلاني - الأمالي المطلقة

مثل أصحابي في أمتي مثل النجوم ، بأيهم اقتديتم اهتديتم

الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 60 / 61 )

 

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

 

88 - أخبرنا : أبو هريرة بن الذهبي إجازة ، قال : أخبرنا : القاسم بن أبي غالب ، عن محمود بن إبراهيم ، قال : أخبرنا : أبو الرشيد أحمد بن محمد الأصبهاني ، قال : أخبرنا : عبد الوهاب بن محمد بن إسحاق ، قال : أخبرنا : أبي ، قال : أخبرنا : عمر بن الحسن ، قال : حدثنا : عبد الله بن روح ، قال : حدثنا : سلام بن سليمان ، قال : حدثنا : الحارث بن غصن ، قال : حدثنا : الأعمش ، عن أبي سفيان ، عن جابر (ر) عن النبي (ص) ، قال : ميل أصحابي في أمتي ميل النجوم بأيهم اقتديتم اهتديتم ، أخرجه الدارقطني في كتاب الفضائل ، عن أحمد بن كامل عن عبد الله بن روح فوقع لنا بدلا عاليا.


- وأخرجه ابن عبد البر من طريقه ، وقال : لا تقوم به حجة لأن الحارث بن غصن مجهول.

 

- وقال : روى عنه حسين بن علي الجعفي ، فهذا قد روى عنه اثنان ووثق فلا يقال فيه مجهول ، نعم الراوي عنه ، قال فيه أبو حاتم : ليس بالقوي.


- وقال ابن عدي ، والعقيلي : منكر الحديث.


- وأخرجه أيضا من رواية جويبر بن سعيد أحد المتروكين ، فقال : تارة ، عن الضحاك ، عن ابن عباس عن النبي (ص) ، وقال : تارة ، عن جواب ابن عبيد الله ، عن النبي (ص) معضلا ، قال البيهقي : هذا المتن مشهور ولا يثبت له سند.

 

الرابط:

http://shamela.ws/browse.php/book-5702#page-56

http://shamela.ws/browse.php/book-5702#page-57

 


 

الألباني - سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة وأثرها السيئ في الأمة - 58

الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 144 / 145 )

 

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

 

58 - أصحابي كالنجوم، بأيهم اقتديتم اهتديتم ، موضوع ، رواه ابن عبد البر في ( جامع العلم ) ( 2 / 91 ) وابن حزم في ( الإحكام في أصول الأحكام ) ( 6 / 82 ) من طريق سلام بن سليم ، قال : حدثنا : الحارث بن غصين ، عن الأعمش ، عن أبي سفيان ، عن ( جابر ) مرفوعا به.

 

- وقال ابن عبد البر : هذا اسناد لا تقوم به حجة لأن الحارث بن غصين مجهول.

 

- وقال ابن حزم : هذه رواية ساقطة ، أبو سفيان ضعيف ، والحارث بن غصين هذا هو أبو وهب الثقفي ، وسلام بن سليمان يروي الأحاديث الموضوعة وهذا منها بلا شك ، قلت : الحمل في هذا الحديث علي سلام بن سليم ، ويقال ابن سليمان وهو الطويل - أولى فانه مجمع علي ضعفه ، بل ، قال ابن خراش : كذاب.

 

- وقال ابن حبان : روى أحاديث موضوعة.

 

- والحارث بن غصين مجهول كما قال ابن حزم ، وكذا ، قال ابن عبد البر وإن ذكره ابن حبان في ( الثقات ) ، ولهذا ، قال أحمد : لا يصح هذا الحديث كما في ( المنتخب ) لابن قدامه ( 10 / 199 / 2 ).

 

- وأما قول الشعراني في ( الميزان ) ( 1 / 28 ) : وهذا الحديث وإن كان فيه مقال : عند المحدثين ، فهو صحيح عند أهل الكشف ، فباطل وهراء لا يتلفت إليه ذلك لأن تصحيح الأحاديث من طريق الكشف بدعة صوفية مقيتة ، والاعتماد عليها يؤدي إلى تصحيح أحاديث باطلة لا أصل لها ، كهذا الحديث لأن الكشف أحسن أحواله - إن صح - أن يكون كالرأي ، وهو يخطيء ويصيب ، وهذا إن لم يداخله الهوي ، نسأل الله السلامة منه ، ومن كل ما لا يرضيه.

 

الرابط:

http://shamela.ws/browse.php/book-12762#page-155

http://shamela.ws/browse.php/book-12762#page-156

 


 

ابن حزم - الإحكام في أصول الأحكام - الباب السادس والثلاثون في إبطال التقليد

الجزء : ( 6 ) - رقم الصفحة : ( 83 )

 

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

 

- .... وأما ما يروى عن النبي (ص) : أصحابي كالنجوم بأيهم اقتديتم اهتديتم ، فهذا كلام لا يصح عن النبي (ص).

 

- قال أبو محمد : فقد ظهر أن هذه الرواية لا تثبت أصلا بلا شك أنها مكذوبة ، لأن الله تعالى يقول في صفة نبيه (ص) وما ينطق عن الهوى * إن هو إلا وحي يوحى ( النجم : 3 - 4 ) فإذا كان كلامه (ص) في الشريعة حقا كله ، فهو من الله تعالى بلا شك ، وما كان من الله تعالى فلا اختلاف فيه بقوله تعالى : أفلا يتدبرون القرآن ولو كان من عند غير لله لوجدوا فيه ختلافا كثيرا ( النساء : 82 ) ....

 

الرابط:

http://shamela.ws/browse.php/book-10432#page-960

 


 

الزيعلي - تخريج الأحاديث والآثار الواقعة في تفسير الكشاف للزمخشري - سورة النحل

الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 229 > 232 )

 

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]


678 - الحديث السادس :
.... حدثنا : إبراهيم بن موسى ، حدثنا : يزيد بن هارون ، عن جويبر ، عن جواب بن عبيد الله ، قال : قال رسول (ص) : إن مثل أصحابي كمثل النجوم في السماء من أخذ بنجم منها اهتدى وبأي قول أصحابي أخذتم فقد اهتديتم ، ثم قال البيهقي : هذا حديث مشهور ، وأسانيده كلها ضعيفة ، لم يثبت منها شيء.

 

- أما حديث جاء فرواه الدارقطني في كتابه المسمى بغرائب مالك ، فقال : حدثنا : إسماعيل بن يحيى العبسي ، حدثنا : الحسن بن مهدي بن عبدة المروزي ، حدثنا : أبو الحسن محمد بن أحمد السكري ، حدثنا : أبو يحيى بكر بن عيسى المروزي ، حدثنا : جميل بن يزيد ، عن مالك بن أنس ، عن جعفر بن محمد ، عن أبيه ، عن جابر ، قال : قال رسول الله (ص) : ما وجدتم في كتاب الله فالعمل به لا يسعكم تركها إلى غيره ، وما لم تجدوه في كتاب الله وكانت مني سنة فالعمل بها لا يسعكم تركها إلى غيرها ، وما لم تؤتوا به في كتاب الله ولم تكن في سنة فإلى أصحابي فبأي قول أصحابي أخذتم اهتديتم إنما مثل أصحابي مثل النجوم من أخذ بنجم منها اهتدى ، ثم قال : هذا لا يثبت عن مالك ، ورواته عن مالك مجهولون.

 

- ورواه في كتاب المؤتلف والمختلف من طريق آخر ، فقال : حدثنا أحمد بن كامل بن خلف ، حدثنا : عبد الله بن روح ، حدثنا : سلام بن سليمان المدائني ، حدثنا : الحارث ابن غصين ، عن الأعمش ، عن أبي سفيان ، عن جابر ، قال : قال رسول الله (ص) : أصحابي كالنجوم بأيهم اقتديتم اهتديتم ، ذكره في ترجمة الحارث بن غصين بالصاد المهملة ، وقال : الحارث بن غصين يروي ، عن منصور والأعمش وحصين وليث بن أبي سليم وغيرهم ، روى عنه سلام بن سليمان المدائني ، ويحيى بن يعلى الأسلمي ، وغيرهما ، قال ابن طاهر : هذه الرواية معلولة بسلام المدائني فإنه ضعيف.

 

- وأما حديث أبي هريرة فرواه القضاعي في مسند الشهاب ، أنا : أبو الفتح بن منصور بن علي الأنماظي ، حدثنا : أبو محمد الحسن بن رشيق ، حدثنا : محمد بن جعفر بن محمد ، حدثنا : جعفر بن عبد الواحد الهاشمي ، أنا : وهب بن جرير بن حازم ، عن أبيه ، عن الأعمش ، عن أبي صالح ، عن أبي هريرة ، عن النبي (ص) ، قال : مثل أصحابي مثل النجوم من اقتدى بشيء منها اهتدى ، وهو معلول بجعفر بن عبد الواحد نقل عن الدارقطني أنه قال فيه : كان يضع الحديث ، وقال ابن طاهر : كان يروي المناكير عن الثقات ، ولو سلمت هذه الرواية منه لكانت صحيحة.

 

- وأما حديث ابن عمر فرواه عبد بن حميد في مسنده ، والدارقطني في كتابه فضائل الصحابة ، كلاهما من حديث حمزة الجزري ، عن نافع ، عن ابن عمر ، قال : قال رسول الله (ص) : إنما أصحابي مثل النجوم فأيهم أخذتم بقوله اهتديتم ، ورواه ابن عدي في الكامل إنه حديث منكر ، قال : وحمزة الجزري هو حمزة بن حمزة النصيبي يضع الحديث ، وقال ابن طاهر : حمزة النصيبي كذاب ، قال : ورواه بشر بن الحسين الأصبهاني ، عن الزبير بن عدي ، عن أنس وبشر هذا يروي ، عن الزبير موضوعات.

 

- حديث في المعنى رواه البيهقي في كتابه المدخل ، أخبرنا : أبو عبد الله الحافظ ، حدثنا : أبو العباس محمد بن يعقوب ، حدثنا : بكر بن سهل ، حدثنا : نعيم بن حماد ، حدثنا : عبد الرحيم ابن زيد العمي ، عن أبيه ، عن سعيد بن المسيب ، عن عمر (ر) ، قال : قال لي رسول الله (ص) : سألت ربي عز وجل فيما يختلف فيه أصحابي من بعدي ، فأوحى إلي يا محمد إن أصحابك عندي بمنزلة النجوم في السماء ، بعضها أضوأ من بعض ، فمن أخذ بشيء مما هم عليه من اختلافهم فهو عندي على هدى ، وهو معلول بعبد الرحيم العمى ، قال ابن معين : كذاب ، وقال مرة : أوليس بشيء ، وقال البخاري والنسائي : تركوه ، وقال أبو داود : ضعيف الحديث ، وفيه أيضا شائبة الانقطاع بين سعيد وعمر.
 

الرابط:

http://shamela.ws/browse.php/book-8636#page-665

http://shamela.ws/browse.php/book-8636#page-666

http://shamela.ws/browse.php/book-8636#page-667

http://shamela.ws/browse.php/book-8636#page-668

 


 

ابن الجوزي - العلل المتناهية في الأحاديث الواهية - كتاب الفضائل والمثالب

الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 282 / 283 )

 

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]


457 - حديث آخر : روى نعيم بن حماد ، قال : نا : عبد الرحيم بن زيد العمي ، عن أبيه ، عن سعيد بن المسيب ، عن عمر بن الخطاب ، قال : قال رسول الله (ص) : سألت ربي فيما يختلف فيه أصحابي من بعدي ، فأوحى إلي يا محمد : إن أصحابك عندي بمنزلة النجوم في السماء بعضها أضوأ من بعض ، فمن أخذ بشئ مما عليه من اختلافهم فهو على هدى ، قال المؤلف : وهذا لا يصح ، نعيم مجروح ، وقال يحيى بن معين : عبد الرحيم كذاب.

 

الرابط:

http://shamela.ws/browse.php/book-7351#page-282

http://shamela.ws/browse.php/book-7351#page-283

 


 

ابن عبد البر - جامع بيان العلم وفضله

باب ذكر الدليل من أقاويل السلف على أن الاختلاف خطأ وصواب يلزم طالب الحجة عنده

وذكر بعض ما خطأ فيه بعضهم بعضا وأنكره بعضهم على بعض عند اختلافهم

وذكر معنى قوله (ص) أصحابي كالنجوم

الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 923 )

 

1757 - أخبرنا : محمد بن إبراهيم ابن سعد قراءة مني عليه : أن محمد بن أحمد بن يحيى حدثهم ، قال : حدثنا : أبو الحسن محمد بن أيوب الرقي ، قال : قال لنا أبو بكر أحمد بن عمرو بن عبد الخالق البزار : سألتهم عما يروي عن النبي (ص) مما في أيدي العامة يروونه عن النبي (ص) أنه قال : إنما مثل أصحابي كمثل النجوم أو أصحابي كالنجوم فبأيها اقتدوا اهتدوا ، وهذا الكلام لا يصح عن النبي (ص) ، رواه عبد الرحيم بن زيد العمي ، عن أبيه ، عن سعيد بن المسيب ، عن ابن عمر ، عن النبي (ص) وربما رواه عبد الرحيم ، عن أبيه ، عن ابن عمر وإنما أتى ضعف هذا الحديث من قبل عبد الرحيم ابن زيد ، لأن أهل العلم قد سكتوا عن الرواية لحديثه والكلام أيضا منكر عن النبي (ص).

 

الرابط:

http://shamela.ws/browse.php/book-22367#page-1162

 


 

ابن عبد البر - جامع بيان العلم وفضله

باب ذكر الدليل من أقاويل السلف على أن الاختلاف خطأ وصواب يلزم طالب الحجة عنده

وذكر بعض ما خطأ فيه بعضهم بعضا وأنكره بعضهم على بعض عند اختلافهم

وذكر معنى قوله (ص) أصحابي كالنجوم

الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 924 )

 

1759 - قال أبو عمرو : قد روى أبو شهاب الحناط ، عن حمزة الجزري ، عن نافع ، عن ابن عمر ، قال : قال رسول الله : (ص) إنما أصحابي مثل النجوم ، فأيهم أخذتم بقوله اهتديتم ، وهذا اسناد لا يصح ولا يرويه ، عن نافع من يحتج به ، وليس كلام البزار بصحيح على كل حال ، لأن الاقتداء بأصحاب النبي (ص) منفردين إنما هو لمن جهل ما يسأل عنه ، ومن كانت هذه حاله فالتقليد لازم له ، ولم يأمر أصحابه أن يقتدي بعضهم ببعض إذا تأولوا تأويلا سائغا جائزا ممكنا في الأصول ، وإنما كل واحد منهم نجم جائز أن يقتدي به العامي الجاهل ، بمعنى ما يحتاج إليه من دينه ، وكذلك سائر العلماء من العامة ، والله أعلم ، وقد روي في هذا الحديث إسناد غير ما ذكر البزار.

 

الرابط:

http://shamela.ws/browse.php/book-22367#page-1163

 


 

ابن عبد البر - جامع بيان العلم وفضله

باب ذكر الدليل من أقاويل السلف على أن الاختلاف خطأ وصواب يلزم طالب الحجة عنده

وذكر بعض ما خطأ فيه بعضهم بعضا وأنكره بعضهم على بعض عند اختلافهم

وذكر معنى قوله (ص) أصحابي كالنجوم

الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 925 )

 

1760 - حدثنا : أحمد بن عمر ، قال : نا : عبد بن أحمد ، ثنا : علي بن عمر ، ثنا : القاضي أحمد بن كامل ، ثنا : عبد الله بن روح ، ثنا : سلام بن سليم ، ثنا : الحارث بن غصين ، عن الأعمش ، عن أبي سفيان ، عن جابر ، قال : قال رسول الله (ص) : أصحابي كالنجوم بأيهِم اقتديتم اهتديتم ، قال أبو عمر : هذا إسناد لا تقوم به حجة لأن الحارث بن غصين مجهول.

 

الرابط:

http://shamela.ws/browse.php/book-22367#page-1164

 


 

الذهبي - المنتقى من منهاج الاعتدال في نقض كلام أهل الرفض والاعتزال

الفصل السادس في الحجج علي إمامة أبي بكر

الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 551 )

 

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

 

- .... وحديث أصحابي كالنجوم ، ضعفه أئمة الحديث ، فلا حجة فيه.

 

الرابط:

http://shamela.ws/browse.php/book-6531#page-534

 


 

الشوكاني - إرشاد الفحول إلي تحقيق الحق من علم الأصول

المقصد الثالث : الإجماع - الفصل الثامن : حكم إجماع أهل المدينة

الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 221 / 222 )

 

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

 

- وهكذا حديث : أصحابي كالنجوم بأيهم اقتديتم اهتديتم يفيد حجية قول كل واحد منهم ، وفيه مقال معروف لأن في رجاله عبد الرحيم بن زيد العمي ، عن أبيه وهما ضعيفان جدا.

 

- بل قال ابن معين : إن عبد الرحيم كذاب.

 

- وقال البخاري : متروك ، وكذا قال أبو حاتم.

 

- وله طريق أخرى فيها حمزة النصيبِي وهو ضعيف جدا.

 

- قال البخاري : منكر الحديث.

 

- وقال ابن معين : لا يساوي فلسا.

 

- وقال ابن عدي : عامة مروياته موضوعة ، وروي أيضا من طرِيق جميل بن زيد وهو مجهول.

 

الرابط:

http://shamela.ws/browse.php/book-11437#page-255

http://shamela.ws/browse.php/book-11437#page-256

 


 

أبوحيان الأندلسي - البحر المحيط في التفسير - سورة النحل : 89

الجزء : ( 6 ) - رقم الصفحة : ( 582 / 583 )

 

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

 

- .... وقد رضي رسول الله (ص) لأمته اتباع أصحابه ، والاقتداء بآثارهم في قوله : أصحابي كالنجوم بأيهم اقتديتم اهتديتم ، وقد اجتهدوا ، وقاسوا ، ووطئوا طرق القياس والاجتهاد ، فكانت السنة والإجماع والقياس والاجتهاد مستندة إلى تبيين الكتاب ، فمن ثم كان تبيانا لكل شيء ، وقوله : وقد رضي رسول الله (ص) إلى قوله : اهتديتم ، لم يقل ذلك رسول الله (ص) وهو حديث موضوع لا يصح بوجه عن رسول الله (ص) ،

 

- قال الحافظ أبو محمد علي بن أحمد بن حزم في رسالته في إبطال الرأي ، والقياس ، والاستحسان ، والتعليل ، والتقليد ما نصه : وهذا خبر مكذوب موضوع باطل لم يصلح قط.

 

- وذكر إسناده إلى البزاز صاحب المسند قال : سألتم عما روي عن النبي (ص) مما في أيدي العامة ترويه عن رسول الله (ص) أنه قال : إنما مثل أصحابي كمثل النجوم أو كالنجوم ، بأيها اقتدوا اهتدوا ، وهذا كلام لم يصح عن النبي (ص) رواه عبد الرحيم بن زيد العمي ، عن أبيه ، عن سعيد بن المسيب ، عن ابن عمر عن النبي (ص) وإنما أتى ضعف هذا الحديث من قبل عبد الرحيم ، لأن أهل العلم سكتوا عن الرواية لحديثه ، والكلام أيضا منكر عن النبي (ص) ولم يثبت ، والنبي (ص) لا يبيح الاختلاف بعده من أصحابه ، هذا نص كلام البزار.

 

- قال ابن معين : عبد الرحيم بن زيد كذاب خبيث ليس بشيء.

 

- وقال البخاري : هو متروك ، رواه أيضا حمزة الجزري ، وحمزة هذا ساقط متروك.

 

الرابط:

http://shamela.ws/browse.php/book-23591#page-3943

http://shamela.ws/browse.php/book-23591#page-3944

 


 

ابن أمير حاج - التقرير والتحبير علي تحرير الكمال بن الهمام

المقالة الثانية في أحوال الموضوع - الباب الرابع في الإجماع

مسألة ولا ينعقد الإجماع بالشيخين أبي بكر وعمر

الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 99 )

 

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

 

- .... إلا أن الأول : أي أصحابي كالنجوم بأيهم اقتديتم اهتديتم ، لم يعرف بناء على قول ابن حزم في رسالته الكبرى مكذوب موضوع باطل.


- وما أخرج الدارقطني ، وابن عبد البر ، عن جابر قال : قال رسول الله (ص) : مثل أصحابي في أمتي مثل النجم فبأيهم اقتديتم اهتديتم نعم لم يصح منها شيء ،

 

- ومن ثمة ، قال أحمد : حديث لا يصح.

 

- والبزار : لا يصح هذا الكلام عن النبي (ص).

 

- إلا أن البيهقي ، قال في كتاب الاعتقاد : رويناه في حديث موصول بإسناد غير قوي ، وفي حديث آخر منقطع ....
 

الرابط:

http://shamela.ws/browse.php/book-21605#page-748

 


 

ابن نظام الدين الأنصاري - فواتح الرحموت بشرح مسلم الثبوت

الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 493 / 494 )

 

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

 

- .... وأما المعارضة بأصحابي كالنجوم فبأيهم اقتديتم اهتديتم ، رواه ابن عدي وابن عبد البر ( وخذوا شطر دينكم عن الحميراء ) أي أم المؤمنين عائشة الصديقة ، كما في المختبر فتدفع بأنهما ضعيفان لا يصلحان للعمل فضلا عن معارضة الصحاح ، أما الحديث الأول فلم يعرف ، قال ابن حزم في رسالته الكبرى : مكذوب موضوع باطل ، وبه قال أحمد والبزار ....

 

الرابط:

http://islamport.com/d/2/usl/1/93/858.html

 

العودة لصفحة البداية

العودة لفهرس المواضيع