( الشيخ الشهيد / حسن شحاته ( رحمه الله ) )

العودة لصفحة البداية

العودة لفهرس المستبصرين

 

البطاقة الشخصية

 

مولده ونشأته : ولد في مصر سنة 1946 في أسرة حنفية المذهب ، خريج معهد القراءات وحاصل على ماجستير في علوم القرآن ، القى أول خطبة جمعة وهو في الثالثة عشرة من عمره في مسجد قريته التابعة لمركز ابوكبير ـ شرقية ، كما إنه واصل الخطابة في القوات المسلحة حيث كان مسؤولا عن التوجيه المعنوي بسلاح المهندسين عام 1973 م ، امام مسجد كوبري ومتحدث في الاذاعة والتلفزيون.

 

يقول الأستاذ حسن : نشأت منذ صغري على حب آل البيت (ع) وموالاتهم فوالدي رباني وكل أفراد العائلة على حبهم وكان كثيرا مايحدثني عن شخصية أمير المؤمنين صلوات الله عليه وكان يقول لي : ياولدي إن أمير المؤمنين كان حامي حمى الاسلام ، وكان النبي (ص) إذا مشى وحده يتعرض للأذى وإذا مشى معه أمير المؤمنين لم يكن يجرأ أحد على التعرض له بسوء.

 

وقد كانت لي صحبة مع الصوفية دامت عشرين عاما خرجت منها بنتيجة أنهم انقسموا في هذا العصر الى فرق متعددة ، منهم من ادعى سقوط التكليف عنهم فتركوا الصلاة تحت ادعاء أنهم وصلوا الى الله ، وبالتالي فليس هناك داع للصلاة ، وفرقة تفننت في سرقة الأموال من جيوب المريدين وفرقة ثالثة لاتعرف عن الصوفية الا الطبل والزمر.

 

كما واجهت في خطبي على المنبر أعداء أهل البيت (ع) ومنهم الوهابية الذين شوهوا صورة الاسلام وبنو فكرهم على باطل حتى إنهم لايعترفون بأحد من الأئمة سوى ابن تيمية وهم يقدسونه أكثر من رسول الله (ص) والعلم والتاريخ يقولان إن ابن تيمية مشكوك في ايمانه لأنه يقول : إن الله له جسم محدد وله أعضاء ويجلس على العرش ويسمع له أطيط.

 

في الفترة من عام 1994 م الى 1996 م مررت برحلة بحث مضنية انكشف لي الحق في آخرها وتمسكت بحبل الله المتين وصراطه المستقيم بولاية أهل البيت (ع) فبدأت في اعلانها في كل مكان وقصدت بذلك أداء وظيفتي في تعريف المسلمين بالواقع والحقيقة التي أخفيت لقرون طويلة.