العودة لصفحة البداية

العودة لفهرس المواضيع

 

( الصحابي رويشد الثقفي يجعل من بيته حانوتا للخمر )

 

عدد الروايات : ( 26 )

 

ابن حجر العسقلاني - الإصابة في تمييز الصحابة - 2703 - رويشد

الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 415 / 416 )

 

2703 - رويشد : بمعجمة مصغرا الثقفي صهر بني عدي بن نوفل بن عبد مناف ذكره عمر بن شبة في أخبار المدينة وأنه اتخذ دارا بالمدينة في جملة من اختط بها من بني عدي وله قصة مع عمر في شربه الخمر ، وفي الموطأ من طريق سعيد بن المسيب وغيره أن طليحة الثقفية كانت تحت رشيد الثقفي فطلقها فنكحت في عدتها فخفقها عمر ضربا بالدرة ، وروينا في نسخة إبراهيم بن سعد رواية كاتب الليث ، عنه ، عن أبيه ، قال : أحرق عمر بن الخطاب (ر) بيت رويشد وكان حانوت شراب ، قال سعد بن ابراهيم ، عن أبيه : أني لأنظر ذلك البيت يتلألأ كأنه جمرة ، وكذلك أخرجه الدولابي في الكنى من طريق عبد الله بن جعفر بن المسور بن محرمة ، عن سعد بن ابراهيم ، عن أبيه ، قال : رأيت عمر أحرق بيت رويشد الثقفي حتى كأنه جمرة أو حممة وكان حانوتا يبيع فيه الخمر ، ورواه بن أبي ذئب ، عن سعد بن ابراهيم بن عبد الرحمن بن عوف نحوه ، وإنما ذكرته في الصحابة لأن من كان بتلك السن في عهد عمر يكون في زمن النبي (ص) مميزا لا محالة ولم يبق من قريش وثقيف أحد الا أسلم وشهد حجة الوداع مع النبي (ص)‏.

 

الرابط:

http://shamela.ws/browse.php/book-9767#page-1106

http://shamela.ws/browse.php/book-9767#page-1107

 


 

ابن حجر العسقلاني - تعجيل المنفعة بزوائد رجال الأئمة الأربعة - حرف الراء - 328 - رويشد

الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 539 )

 

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]


328 - رويشد الثقفي أبو علاج الطائفي ثم المدني ، له ادراك وله قصة مع عمر بسبب بيعه الشراب ، قال ابن أبي ذئب ، انا : سعد بن إبراهيم ابن عبد الرحمن بن عوف ، عن أبيه : أن عمر أمر باحراق بيت رويشد وكان يبيع فيه الشراب فنهاه عمر فلم ينته ، قال إبراهيم : فلقد رأيت بيته يلتهب نارا كأنه جمرة.

 

الرابط:

http://shamela.ws/browse.php/book-1893#page-565

 


 

ابن حجر العسقلاني - الدراية في تخريج أحاديث الهداية - كتاب الأشربة

الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 253 )

 

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]


993 - .... وروى ابن سعد من طريق سعد بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف ، عن أبيه : أن عمر حرق بيت رويشد الثقفي ، وكان حانوتا للشراب فلقد رأيته يلتهب نارا.

 

الرابط:

http://shamela.ws/browse.php/book-5908#page-533

 


 

ابن حجر العسقلاني - تهذيب التهذيب - حرف الألف - ذكر من اسمه إبراهيم

الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 140 )

 

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]


- .... وكذا قال الطبري : وروى ابن أبي ذئب ، عن سعد بن إبراهيم بن عبد الرحمن ، عن أبيه ، قال : رأيت بيت رويشد الثقفي حين حرقه عمر كان حانوتا للشراب ، فرأيته كأنه جمرة.

 

الرابط:

http://shamela.ws/browse.php/book-3310/page-142

 


 

الصنعاني - المصنف - كتاب أهل الكتاب - بيع الخمر

الجزء : ( 6 ) - رقم الصفحة : ( 76 )

 

10051 - أخبرنا : عبد الرزاق ، قال : أخبرنا : عبيد الله بن عمر ، عن نافع ، عن صفية بنت أبي عبيد ، ومعمر ، عن نافع ، عن صفية ، قالت : وجد عمر في بيت رجل من ثقيف خمرا ، وقد كان جلده في الخمر فحرق بيته ، وقال : ما اسمك ، قال : رويشد ، قال : بل أنت فويسق.

 

الرابط:

http://shamela.ws/browse.php/book-13174#page-10901

 


 

الصنعاني - المصنف - كتاب الأشربة - باب الريح

الجزء : ( 9 ) - رقم الصفحة : ( 229 )

 

17035 - أخبرنا : عبد الرزاق ، قال : أخبرنا : عبد الله بن عمر ، عن نافع ، ومعمر ، عن أيوب ، عن نافع ، عن صفية ابنة أبي عبيد ، قالت : وجد عمر بن الخطاب في بيت رويشد الثقفي ، خمرا وقد كان جلد في الخمر فحرق بيته ، وقال : ما اسمه ، قال : رويشد ، قال : بل فويسق.

 

الرابط:

http://shamela.ws/browse.php/book-13174#page-18437

 


 

الصنعاني - المصنف - كتاب الأشربة - باب الريح

الجزء : ( 9 ) - رقم الصفحة : ( 230 )

 

17039 - عبد الرزاق ، عن عبد القدوس ، عن نافع ، قال : وجد عمر في بيت رويشد الثقفي ، خمرا فحرق بيته ، وقال : ما اسمك ، قال : رويشد ، قال : بل أنت فويسق.

 

الرابط:

http://shamela.ws/browse.php/book-13174#page-18440

 


 

القاسم بن سلام - الأموال - كتاب فتوح الأرضين صلحا وسننها وأحكامها

باب ما يجوز لأهل الذمة أن يحدثوا في أرض العنوة ، وفي أمصار المسلمين ، وما لا يجوز

الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 125 )

 

267 - حدثنا : يحيى بن سعيد ، عن عبيد الله ، عن نافع ، عن ابن عمر ، قال : وجد عمر في بيت رجل من ثقيف شرابا ، فأمر به فأحرق ، وكان يقال له : رويشد ، فقال : أنت فويسق.

 

الرابط:

http://shamela.ws/browse.php/book-12999#page-261

 


 

القاسم بن سلام - الأموال - كتاب فتوح الأرضين صلحا وسننها وأحكامها

باب ما يجوز لأهل الذمة أن يحدثوا في أرض العنوة ، وفي أمصار المسلمين ، وما لا يجوز

الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 136 )

 

286 - وحدثنا : يزيد بن هارون ، عن جرير بن حازم ، عن عبد الكريم المعلم ، عن مجاهد ، قال : ورث رجل أصناما من فضة ، وخمرا وخنازير ، فسأل رهطا من أصحاب رسول الله (ص) فأمروه أن يكسر الأصنام فيجعلها فضة ، ونهوه ، عن الخمر وثمن الخنازير ، قال أبو عبيد : وكذلك فعل عمر بمال رويشد الثقفي حين أحرق عليه منزله ، فلم يأمره أن يجعلها خلا.

 

الرابط:

http://shamela.ws/browse.php/book-12999#page-279

 


 

القاسم بن سلام - الأموال - كتاب فتوح الأرضين صلحا وسننها وأحكامها

باب ما يجوز لأهل الذمة أن يحدثوا في أرض العنوة ، وفي أمصار المسلمين ، وما لا يجوز

الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 137 )

 

287 - حدثنا : يحيى بن سعيد ، عن عبيد الله ، عن نافع ، عن ابن عمر ، قال : وجد عمر في بيت رجل من ثقيف شرابا ، فأمر به فأحرق ، وكان يقال له : رويشد ، فقال له : أنت فويسق ، قال أبو عبيد : فلست أرى أحدا من الصحابة ، ولا من التابعين ، رخص في نقل الخمر إلى الخل ، ولا دل في ذلك على حيلة ، وقد روي عن عمر النهي عن ذلك والكراهة له بعينه.

 

الرابط:

http://shamela.ws/browse.php/book-12999#page-280

 


 

ابن زنجويه - الأموال - كتاب فتوح الأرضين صلحا وسننها وأحكامها

باب ما يجوز لأهل الذمة أن يحدثوا في أرض العنوة ، وفي أمصار المسلمين ، وما لا يجوز

الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 272 )

 

409 - أنا : حميد ، قال : أبو عبيد : وحدثني : يحيى بن سعيد ، عن عبيد الله بن عمر ، عن نافع ، عن ابن عمر ، قال : وجد عمر في بيت رجل من ثقيف شرابا ، فأمر به فأحرق ، وكان يقال له : رويشد. فقال : أنت فويسق.

 

الرابط:

http://shamela.ws/browse.php/book-338#page-345

 


 

ابن زنجويه - الأموال - كتاب فتوح الأرضين صلحا وسننها وأحكامها

باب ما يجوز لأهل الذمة أن يحدثوا في أرض العنوة ، وفي أمصار المسلمين ، وما لا يجوز

الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 272 )

 

410 - ثنا : حميد ، حدثنا : عبد العزيز بن عبد الله ، أنا : إبراهيم بن سعد بن ابراهيم بن عبد الرحمن بن عوف ، عن أبيه ، عن جده ، أن عمر بن الخطاب ، أحرق بيت رويشد الثقفي ، وكان حانوت شراب ، وكان قد تقدم إليه في ذلك ، فكأني أنظر إلى بيته كأنه جمرة أو فحمة ، يشك إبراهيم بن سعد.

 

الرابط:

http://shamela.ws/browse.php/book-338#page-346

 


 

ابن سعد - الطبقات الكبرى - القول في الطبقة الأولى وهم البدريين من المهاجرين والأنصار

طبقات البدريين من المهاجرين - ومن بني عدي بن كعب بن لؤي - 56 - عمر بن الخطاب

ذكر استخلاف عمر (ر) - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 213 )

 

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

 

- .... قال : أخبرنا : عارم بن الفضل ، قال : أخبرنا : حماد بن سلمة ، عن سعيد الجريري ، عن أبي نضرة ، عن الربيع بن زياد الحارثي : .... وهو أول من ضرب في الخمر ثمانين ، واشتد على أهل الريب والتهم ، وأحرق بيت رويشد الثقفي وكان حانوتا ....

 

الرابط:

http://shamela.ws/browse.php/book-1686#page-874

 


 

ابن سعد - الطبقات الكبرى - الطبقة الأولى من أهل المدينة من التابعين

من هذه الطبقة الذين رووا عن الشيخين - 623 - إبراهيم بن عبد الرحمن

الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة : ( 42 )

 

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

 

- .... أخبرنا : يزيد بن هارون ، ومعن بن عيسى ، ومحمد بن اسماعيل بن أبي فديك ، قالوا : أخبرنا : ابن أبي ذئب ، عن سعد بن ابراهيم ، عن أبيه : أن عمر بن الخطاب حرق بيت رويشد الثقفي ، وكان حانوتا للشراب ، وكان عمر قد نهاه ، فلقد رأيته يلتهب كأنه جمرة ....

 

الرابط:

http://shamela.ws/browse.php/book-1686#page-1453

 


 

ابن شبة النميري - تاريخ المدينة - دور بني عدي بن كعب واتخذ عبد الله بن عمر بن الخطاب (ر)

داره التي في بني عمرو بن مبذول التي يقال لها : دار الجنابذ ، بابها شارع في بني عمرو بن مبذول

على يمين الذاهب إلى مسجدهم ، توفي عبد الله (ر) وتركها ميراثا ، فتجاوزها ولده من بعده

الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 249 / 250 )

 

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]


- .... واتخذ رويشد الثقفي - وهو في بيت بني عدي لصهر له فيهم - دارا يقال لها ( القمقم ) التي في كتاب ابن زيان التي شرقيها الطريق بينها وبين بيوت آل مصبح ، وغربيها أدنى دار علي بن عبد الله ابن أبي فروة ، ويمانيها دار الأويسيين التي لسكن خالد بن عبد الله الأويسي ، وشاميها قبلة بيوت آل مصبح التي بينها وبين دار موسى ابن عيسى ، ودار رويشد هذه التي حرقها عليه عمر بن الخطاب (ر) في الشراب.

 

- قال : وأخبرني : عبد العزيز بن عمران ، عن ابن أبي ذئب ، عن صالح بن ابراهيم بن عبد الرحمن ، عن أبيه ، قال : حرق عمر بن الخطاب دار رويشد الثقفي ، في الشراب ، وكان لرويشد حانوت شراب ، فرأيتها تقطر وبأركانها خمرة ، ودار رويشد اليوم مشتركة لغير واحد ، قال أبو زيد بن شبة : وكان رويشد خمارا.

 

الرابط:

http://shamela.ws/browse.php/book-13086#page-666

http://shamela.ws/browse.php/book-13086#page-667

 


 

الدولابي - الكنى والأسماء - حرف السين - ومن كنيته أبو سعيد قبيصة بن ذؤيب أبو سعيد

وأبو سعيد المهلب بن أبي صفرة ، وأبو سعيد الوليد بن كثير ، يروي عن : الضحاك بن عثمان

وأبو سعيد قيس بن عبد الله الرقاشي ، وأبو سعيد محمد بن جبير بن مطعم

وأبو سعيد معمر ، وأبو سعيد محمد بن عبد العزيز التيمي

الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 584 )

 

1041 - حدثنا : محمد بن منصور الجواز ، قال : ثنا : أبو سعيد عبد الرحمن بن عبد الله مولى بني هاشم ، قال : حدثنا : عبد الله بن جعفر بن المسور بن مخرمة ، عن سعد بن ابراهيم ، عن أبيه ، قال : رأيت عمر أحرق بيت رويشد الثقفي حتى كأنه جمرة أو حمشة وكان جارنا يبيع الخمر.

 

الرابط:

http://shamela.ws/browse.php/book-13056#page-1550

 


 

الزمخشري - الفائق في غريب الحديث والأثر - حرف الحاء - الحاء مع الواو - حونوت

الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 334 )

 

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]


- حانوت : أحرق بيت رويشد الثقفي وكان حانوتا.

 

الرابط:

http://shamela.ws/browse.php/book-7015#page-324

 


 

الزيلعي -  نصب الراية لأحاديث الهداية - كتاب الأشربة -

الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 312 )

 

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]


- .... أخبرنا : يزيد بن هارون ، أنبأ : بن أبي ذئب ، عن سعد بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف ، عن أبيه : أن عمر حرق بيت رويشد الثقفي ، وكان حانوتا لشراب ، قال : فقد رأيته يلتهب نارا.

 

الرابط:

http://shamela.ws/browse.php/book-11428#page-1866

 


 

المتقي الهندي -  كنز العمال في سنن الأقوال والأفعال

الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة : ( 499 )

 

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]


13736 - مسند عمر ، عن صفية بنت أبي عبيد ، قالت : وجد عمر في بيت رويشد الثقفي خمرا ، فحرق بيته ، وقال : ما اسمك ، قال : رويشد ، قال : بل أنت فويسق ، ورواه أبو عبيد في كتاب الأموال عن ابن عمر.

 

13737 - عن سعد بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف ، عن أبيه : أن عمر بن الخطاب حرق بيت رويشد الثقفي ، وكان حانوتا للشراب ، وكان عمر قد نهاه ، فلقد رأيته يلتهب كأنه جمرة.

 

الرابط:

http://shamela.ws/browse.php/book-2677#page-3486

 


 

ابن الأثير - النهاية في غريب الحديث والأثر - حرف الحاء - باب الحاء مع النون

الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 448 )

 
- حنت : في حديث عمر : أنه حرق بيت رويشد الثقفي وكان حانوتا تعاقر فيه الخمر وتباع ، كانت العرب تسمي بيوت الخمارين الحوانيت ، وأهل العراق يسمونها المواخير ، واحدها حانوت وماخور ، والحانة أيضا مثله ، وقيل : إنهما من أصل واحد وإن اختلف بناؤهما ، والحانوت يذكر ويؤنث ، قال الجوهري : أصله حانوة بوزن ترقوة ، فلما سكنت الواو انقلبت هاء التأنيث تاء.

 

الرابط:

http://shamela.ws/browse.php/book-23691#page-446

 


 

ابن منظور - لسان العرب - ت - فصل الحاء المهملة - حنت

الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 26 )

 

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]


- .... قيل : أي صاحب حانوت ، وفي حديث عمر (ر) : أنه أحرق بيت رويشد الثقفي ، وكان حانوتا يعاقر فيه الخمر ويباع.

 

الرابط:

http://shamela.ws/browse.php/book-1687#page-830

 


 

ابن منظور - لسان العرب - و / ي - فصل الحاء المهملة

الجزء : ( 14 ) - رقم الصفحة : ( 205 )

 

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]


- .... ابن سيده : الحانوت فاعول من حنوت ، تشبيها بالحنية من البناء ، تاؤه بدل من واو ، حكاه الفارسي في البصريات له ، قال : ويحتمل أن يكون فعلوتا منه ، ويقال : الحانوت والحانية والحاناة كالناصية والناصاة ، الأزهري : التاء في الحانوت زائدة ، يقال : حانة وحانوت وصاحبها حاني ، وفي حديث عمر : أنه أحرق بيت رويشد الثقفي ، وكان حانوتا تعاقر فيه الخمر وتباع ، وكانت العرب تسمي بيوت الخمارين الحوانيت.

 

الرابط:

http://shamela.ws/browse.php/book-1687#page-7329

 


 

الزبيدي - تاج العروس من جواهر القاموس - حنت

الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 499 )

 

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]


- .... قيل : أي صاحب حانوت ، وفي حديث عمر (ر) : أنه أحرق بيت رويشد الثقفي ، وكان حانوتا يعاقر فيه الخمر ويباع ، قلت : وهو صريح في أن ضمير كان راجع إلى البيت ، لا إلى رويشد ، وهكذا حققه الزمخشري ، وشذ شيخنا فأرجعه إلى رويشد ، ثم قال ابن منظور : وكانت العرب تسمي بيوت الخمارين : الحوانيت ، وأهل العراق يسمونها المواخير ، واحدها حانوت وماخور ، والحانة أيضا مثله ، وهذا موضع ذكره لأن هذه الحروف أصول فيه ، وقيل : إنهما من أصل واحد ، وإن اختلف بناؤهما ، وأصلها حانوة بوزن ترقوة ، فلما سكنت الواو ، انقلبت هاء التأنيث.

 

الرابط:

http://shamela.ws/browse.php/book-7030/page-1109#page-2084

 


 

ابن أبي الحديد - شرح نهج البلاغة

الجزء : ( 12 ) - رقم الصفحة : ( 75 )

 

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]


- .... قال المؤرخون : إن عمر أول من سن قيام رمضان في جماعة وكتب به إلى البلدان وأقام الحد في الخمر ثمانين ، وأحرق بيت رويشد الثقفي ، وكان نباذا ، وأقام في عمله بنفسه.

 

العودة لصفحة البداية

العودة لفهرس المواضيع