العودة لصفحة البداية

العودة لفهرس المواضيع

 

( صعود علي (ع) على منكب النبي (ص) )

 

عدد الروايات : ( 9 )

 

أحمد بن حنبل - مسند الإمام أحمد بن حنبل - مسند العشرة المبشرين بالجنة - مسند الخلفاء الراشدين

- ومن مسند علي بن أبي طالب (ع)

 

645 - حدثنا : ‏ ‏أسباط بن محمد ‏ ، حدثنا : ‏ ‏نعيم بن حكيم المدائني ‏ ‏، عن ‏ ‏أبي مريم ‏ ‏، عن ‏ ‏علي ‏ ‏(ر) ‏، ‏قال : ‏ ‏انطلقت أنا والنبي ‏ (ص) ‏ ‏حتى أتينا ‏ ‏الكعبة ‏، ‏فقال لي رسول الله ‏ (ص) :‏ ‏اجلس وصعد على ‏ ‏منكبي ‏ ‏فذهبت لأنهض به فرآى مني ضعفا فنزل وجلس لي نبي الله ‏ (ص) ‏، ‏وقال : اصعد على ‏ ‏منكبي ،‏ ‏قال : فصعدت على ‏ ‏منكبيه ،‏ ‏قال : فنهض بي ، قال : فانه يخيل إلي أني لو شئت لنلت ‏ ‏أفق ‏ ‏السماء حتى صعدت على ‏ ‏البيت ‏ ‏وعليه تمثال ‏ ‏صفر ‏ ‏أو نحاس فجعلت أزاوله عن يمينه وعن شماله وبين يديه ومن خلفه حتى إذا استمكنت منه ، قال لي رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏أقذف به فقذفت به فتكسر كما تتكسر ‏ ‏القوارير ، ‏ثم نزلت فانطلقت أنا ورسول الله ‏ (ص) ‏ ‏نستبق حتى توارينا بالبيوت خشية أن ‏ ‏يلقانا أحد من الناس.

 

الرابط :

http://hadith.al-islam.com/Page.aspx?pageid=192&BookID=30&PID=609

 


 

الحاكم النيسابوري - المستدرك على الصحيحين - كتاب التفسير - تفسير سورة بني إسرائيل

- صعود علي على منكب رسول الله والقاء الصنم عن سقف الكعبة

- الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 366 / 367 )

 

3439 - حدثنا : أبو بكر أحمد بن كامل بن خلف بن شجرة القاضي املاء ، ثنا : عبد الله بن روح المدايني ، ثنا : شبابة بن سوار ، ثنا : نعيم بن حكيم ، ثنا : أبو مريم ، عن علي بن أبي طالب (ر) قال : انطلق بي رسول الله (ص) حتى أتى بي الكعبة ، فقال لي : اجلس فجلست إلى جنب الكعبة فصعد رسول الله (ص) بمنكبي ، ثم قال لي : انهض فنهضت فلما رأى ضعفي تحته ، قال لي : اجلس فنزلت وجلست ، ثم قال لي : يا علي اصعد على منكبي فصعدت على منكبيه ، ثم نهض بي رسول الله (ص) ، فلما نهض بي خيل إلي لو شئت نلت أفق السماء فصعدت فوق الكعبة وتنحى رسول الله (ص) ، فقال لي : ألق صنمهم الأكبر صنم قريش وكان من نحاس موتدا بأوتاد من حديد إلى الأرض ، فقال لي رسول الله (ص) : عالجه ورسول الله (ص) يقول لي : إيه إيه : جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا ، فلم أزل أعالجه حتى استمكنت منه ، فقال : اقذفه فقذفته فتكسر وترديت من فوق الكعبة ، فانطلقت أنا والنبي (ص) نسعى وخشينا أن يرانا أحد من قريش وغيرهم ، قال علي : فما صعد به حتى الساعة.

 

الرابط :

http://islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=74&ID=1368&idfrom=3259&idto=3261&bookid=74&startno=0

 


 

الحاكم النيسابوري - المستدرك على الصحيحين - كتاب الهجرة - كسر علي (ر) الصنم الأكبر فوق الكعبة

- الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 5 )

 

4324 - حدثنا : أبو بكر محمد بن إسحاق ، أنبأ : محمد بن موسى القرشي ، ثنا : عبد الله بن داود ، ثنا : نعيم بن حكيم ، ثنا : أبو مريم الأسدي ، عن علي (ر) قال : لما كان الليلة التي أمرني رسول الله (ص) إن أبيت على فراشه ، وخرج من مكة مهاجرا ، انطلق بي رسول الله (ص) إلى الأصنام ، فقال : اجلس فجلست إلى جنب الكعبة ، ثم صعد رسول الله (ص) على منكبي ، ثم قال : انهض فنهضت به ، فلما رأى ضعفي تحته ، قال : اجلس ، فجلست ، فأنزلته عني ، وجلس لي رسول الله (ص) ثم قال لي : يا علي ، اصعد على منكبي فصعدت على منكبيه ، ثم نهض بي رسول الله (ص) ، وخيل إلي أني لو شئت نلت السماء ، وصعدت إلى الكعبة ، وتنحى رسول الله (ص) ، فألقيت صنمهم الأكبر ، وكان من نحاس موتدا بأوتاد من حديد إلى الأرض ، فقال لي رسول الله (ص) : عالجه فعالجته فما زلت أعالجه ، ويقول رسول الله (ص) : إيه إيه فلم أزل أعالجه حتى استمكنت منه ، فقال : دقه فدققته فكسرته ونزلت ، هذا حديث صحيح الاسناد ولم يخرجاه.

 

الرابط :

http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=4139&idto=4139&bk_no=74&ID=1818

 


 

النسائي - السنن الكبرى - كتاب الخصائص

- ذكر ما خص به علي من صعوده على منكبي النبي (ص)

- الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 451 )

 

8453 - أخبرنا : أحمد بن حرب ، قال : حدثنا : أسباط ، عن نعيم بن حكيم المدائني ، قال : حدثنا : أبو مريم ، قال : قال علي : انطلقت مع رسول الله (ص) حتى أتينا الكعبة ، فصعد رسول الله (ص) على منكبي ، فنهض به علي : فلما رأى رسول الله (ص) ضعفه ، قال له : اجلس ، فجلس ، فنزل نبي الله (ص) ، فقال : اصعد على منكبي فنهض به رسول الله (ص) ، فقال علي : إنه ليخيل إلي أني لو شئت لنلت أفق السماء ، فصعد علي الكعبة وعليها تمثال من صفر أو نحاس ، فجعلت أعالجه لأزيله يمينا وشمالا ، وقداما ومن بين يديه ، ومن خلفه ، حتى إذا استمكنت منه ، قال : نبي الله (ص) : اقذفه فقذفت به ، فكسرته كما تكسر القوارير ، ثم نزلت ، فانطلقت أنا ورسول الله (ص) نستبق حتى توارينا بالبيوت خشية أن يلقانا أحد من الناس.

 

الرابط :

http://shamela.ws/browse.php/book-8361#page-11714

 


 

الطبري - تهذيب الآثار وتفصيل الثابت عن رسول الله من الأخبار - مسند علي بن أبي طالب (ع)

- ذكر ما لم يمض ذكره من أخبار أبي مريم ، عن علي (ر) ، عن النبي (ص)

- الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 236 )

 

- حدثني : محمد بن عبيد المحاربي ، قال : حدثنا : أسباط بن محمد ، عن نعيم بن حكيم ، عن أبي مريم ، عن علي ، قال : انطلقت أنا ورسول الله (ص) حتى أتينا الكعبة ، فقال لي نبي الله (ص) : اجلس وصعد على منكبي ، فنفضته ، فنزل وجلس لي نبي الله (ص) ، فقال : اصعد على منكبي ، قال : فنهض بي نبي الله (ص) ، وإنه ليخيل إلي أني لو شئت لنلت أفق السماء ، حتى صعدت على البيت ، وعليه تماثيل صفر أو نحاس ، فجعلت أزاوله يمينا وشمالا ، ومن بين يديه ومن خلفه ، حتى إذا استمكنت منه ، قال لي رسول الله (ص) : أقذف به فقذفت به ، فتكسر كما تكسر القوارير ، ثم نزلت ، فانطلقت أنا ورسول الله (ص) نستبق حتى توارينا بالبيوت خشية أن يلقانا أحد من الناس.

 

الرابط :

http://shamela.ws/browse.php/book-13091#page-501

 


 

الطبري - تهذيب الآثار وتفصيل الثابت عن رسول الله من الأخبار - مسند علي بن أبي طالب (ع)

- ذكر ما لم يمض ذكره من أخبار أبي مريم ، عن علي (ر) ، عن النبي (ص)

- الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 236 )

 

- حدثني : محمد بن عمارة الأسدي ، قال : حدثنا : عبيد الله بن موسى ، قال : أخبرنا : نعيم ، عن أبي مريم ، قال : حدثني : علي بن أبي طالب ، قال : انطلقت مع رسول الله (ص) ليلا حتى أتينا الكعبة ، فقال لي : اجلس فجلست ، فصعد رسول الله (ص) على منكبي ، ثم نهضت به ، فلما رأى ضعفي تحته ، قال لي : اجلس فجلست ، فنزل عني ، ثم جلس لي ، فقال : اصعد على منكبي فصعدت على منكبه ، ثم نهض حتى إنه ليخيل إلي أني لو شئت نلت أفق السماء ، فصعدت على الكعبة ، فأتيت صنما لقريش ، وهو تمثال رجل من صفر ، أو نحاس ، فلم أزل أعالجه يمينا وشمالا وبين يديه وخلفه حتى استمكنت منه ، ورسول الله (ص) يقول لي : هي هي وأنا أعالجه ، ثم قال : اقذفه فقذفته ، فتكسر كما تتكسر القوارير ، ثم نزلت ، فانطلقنا نسعى حتى استترنا بالبيوت ، خشية أن يعلم بنا أحد ، فلم يرفع عليها بعد.

 

الرابط :

http://shamela.ws/browse.php/book-13091#page-502

 


 

البزار - مسند البزار المنشور باسم البحر الزخار - ومما روى أبو مريم الحنفي ، عن علي

- الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 21 )

 

769 - حدثنا : يوسف بن موسى ، قال : نا : عبيد الله بن موسى ، عن نعيم بن حكيم ، عن أبي مريم ، عن علي ، قال : انطلقت مع رسول الله (ص) ليلا حتى أتينا الكعبة ، فقال لي : اجلس ثم نهضت به فلما رأى ضعفي تحته ، قال : اجلس فجلست فنزل رسول الله (ص) عني وجلس لي ، وقال : اصعد على منكبي فصعدت عليه ، ثم نهض بي حتى أنه ليخيل ، إلي أني لو شئت أن أنال أفق السماء فصعدت البيت فأتيت صنم قريش وهو تمثال رجل من صفر أو نحاس فلم أزل أعالجه يمينا وشمالا من بين يديه ، ومن خلفه ورسول الله (ص) يقول : هيه وأنا أعالجه ، فقال : اقذفه فقذفته فانكسر كما تنكسر القوارير ، ثم انطلقنا نسعى حتى استترنا بالبيوت ، فلم يوضع عليها بعد يعني شيئا من تلك الأصنام ، وهذا الحديث لا نعلمه يروى بهذا اللفظ الا عن علي بن أبي طالب (ر) عن النبي (ص) بهذا الاسناد.

 

الرابط :

http://shamela.ws/browse.php/book-12981#page-947

 


 

أبو يعلى الموصلي - مسند أبي يعلى الموصلي - 3 - مسند علي بن أبي طالب (ر)

- الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 251 )

 

292 - حدثنا : زهير ، حدثنا : عبيد الله بن موسى ، حدثنا : نعيم بن حكيم ، عن أبي مريم ، قال : حدثنا : علي ، قال : انطلقت مع رسول الله (ص) ليلا حتى أتينا الكعبة ، فقال لي : اجلس ، فجلست ، فصعد رسول الله (ص) على منكبي، ثم نهضت به ، فلما رأى ضعفي تحته ، قال : اجلس ، فجلست ، فنزل رسول الله (ص) وجلس لي ، فقال : اصعد إلى منكبي ، ثم صعدت عليه ، ثم نهض بي حتى إنه ليخيل إلي أني لو شئت نلت أفق السماء ، وصعدت على البيت ، فأتيت صنم قريش ، وهو تمثال رجل من صفر ، أو نحاس ، فلم أزل أعالجه يمينا وشمالا ، وبين يديه وخلفه حتى استمكنت منه ، قال : ورسول الله (ص) يقول : هيه هيه وأنا أعالجه ، فقال لي : اقذفه فقذفته ، فتكسر كما تكسر القوارير ، ثم نزلت فانطلقنا نسعى حتى استترنا بالبيوت خشية أن يعلم بنا أحد ، فلم يرفع عليها بعد.

 

الرابط :

http://shamela.ws/browse.php/book-12520#page-279

 


 

ابن أبي شيبه - المصنف - كتاب المغازي - حديث فتح مكة

- الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 403 )

 

36907 - حدثنا : شبابة بن سوار ، قال : حدثنا : نعيم بن حكيم ، قال : حدثني : أبو مريم ، عن علي ، قال : انطلق بي رسول الله (ص) حتى أتى بي الكعبة ، فقال : اجلس ، فجلست إلى جنب الكعبة ، وصعد رسول الله (ص) على منكبي ، ثم قال لي : انهض بي ، فنهضت به ، فلما رأى ضعفي تحته ، قال : اجلس ، فجلست فنزل عني وجلس لي ، فقال : يا علي ، اصعد على منكبي ، فصعدت على منكبه ، ثم نهض بي رسول الله (ص) ، فلما نهض بي خيل إلي أني لو شئت نلت أفق السماء ، فصعدت على الكعبة ، وتنحى رسول الله (ص) ، فقال لي : ألق صنمهم لأكبر صنم قريش ، وكان من نحاس ، وكان موتودا بأوتاد من حديد في الأرض ، فقال لي رسول الله (ص) : عالجه فجعلت أعالجه ، ورسول الله (ص) يقول : إيه ، فلم أزل أعالجه حتى استمكنت منه ، فقال : اقذفه فقذفته ونزلت.

 

الرابط :

http://shamela.ws/browse.php/book-9944#page-41703

 

العودة لصفحة البداية

العودة لفهرس المواضيع