العودة لصفحة البداية

العودة لقائمة المواضيع

 

الأسد يحمي سفينة مولى النبي (ص) )

 

عدد الروايات : ( 5 )

 

ابن كثير - البداية والنهاية - سنة احدى عشرة من الهجرة

فصل ايراد ما بقي علينا من متعلقات السيرة الشريفة

باب ما يتعلق بالحيوانات من دلائل النبوة - قصة الأسد

الجزء : ( 9 ) - رقم الصفحة : ( 31 )

 

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

 

- .... وقد ذكرنا في ترجمة سفينة مولى رسول الله (ص) حديثه حين انكسرت بهم السفينة فركب لوحا منها ، حتى دخل جزيرة في البحر فوجد فيها الأسد ، فقال له : يا أبا الحارث إني سفينة مولى رسول الله (ص) ، قال : فضرب منكبي وجعل يحاذيني حتى أقامني على الطريق ، ثم همهم ساعة فرأيت أنه يودعني.

 

- .... وقال عبد الرزاق ، ثنا : معمر ، عن الحجبي ، عن محمد بن المنكدر : أن سفينة مولى رسول الله (ص) أخطأ الجيش بأرض الروم ، أو أسر في أرض الروم ، فانطلق هاربا يلتمس الجيش ، فإذا هو بالاسد ، فقال : يا أبا الحارث إني مولى رسول الله (ص) ، كان من أمري كيت وكيت ، فأقبل الأسد يبصبصه حتى قام إلى جنبه ، كلما سمع صوته أهوى إليه ، ثم أقبل يمشي إلى جنبه ، فلم يزل كذلك حتى أبلغه الجيش ثم رجع الأسد عنه ، رواه البيهقي.

 

الرابط:

http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=638&idto=638&bk_no=59&ID=699

 


 

القاضي عياض - الشفا بتعريف حقوق المصطفى

القسم الأول : في تعظيم العلي الأعلى لقدر هذا النبي المصطفى (ص) قولا وفعلا

الباب الرابع : فيما أظهره الله تعالى على يديه من المعجزات وشرفه به من الخصائص والكرامات

الفصل التاسع عشر في الآيات في ضروب الحيوانات

الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 313 )

 

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

 

- .... ومن هذا الباب : ما روى من تسخير الأسد لسفينة مولى رسول الله (ص) ، إذ وجهه إلى معاذ باليمن فلقي الأسد فعرفه أنه مولى رسول الله (ص) ومعه كتابه فهمهم وتنحى عن الطريق ، ذكر في منصرفه مثل ذلك.

 

- .... وفى رواية أخرى عنه : أن سفينة تكسرت به فخرج إلى جزيرة فإذا الأسد ، فقلت : أنا مولى رسول الله (ص) فجعل يغمزني بمنكبه حتى أقامنى على الطريق.

 

الرابط:

http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=73&idto=73&bk_no=118&ID=79

 


 

الحاكم النيسابوري - المستدرك على الصحيحين

ومن كتاب آيات رسول الله (ص) التي في دلائل النبوة

هدية الطريق من الأسد لخادم النبي (ص)

الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 619 )

 

4293 - أخبرنا : أبو جعفر محمد بن علي الشيباني بالكوفة ، ثنا : أحمد بن حازم الغفاري ، ثنا : عبيد الله بن موسى ، أنبأ : أسامة بن زيد ، عن محمد بن المنكدر ، عن سفينة ، قال : ركبت البحر في سفينة فانكسرت فركبت لوحا منها فطرحني في أجمة فيها أسد ، فلم يرعني الا به ، فقلت : يا أبا الحارث أنا مولى رسول الله (ص) فطأطأ رأسه وغمز بمنكبه شقي فما زال يغمزني ويهديني إلى الطريق حتى وضعني على الطريق فلما وضعني همهم فظننت أنه يودعني.

 

الرابط:

http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=4108&idto=4108&bk_no=74&ID=1803

 


 

الحاكم النيسابوري - معرفة علوم الحديث

ذكر النوع الثالث والأربعين : من علوم الحديث هذا النوع من معرفة هذه العلوم معرفة الموالي

 وأولاد الموالي من رواة الحديث في الصحابة والتابعين وأتباعهم ، فقد قدمنا ذكر القبائل ، وهذا ضد ذلك النوع

 وأول ما يلزمنا الابتداء به موالي رسول الله (ص)

الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 198 )

 

- أخبرنا : عثمان بن أحمد بن السماك ، قال : ثنا : الحسن بن مكرم ، قال : حدثنا : عثمان بن عمر ، قال : أخبرنا : أسامة بن زيد ، عن محمد بن المنكدر ، عن سفينة ، قال : ركبت البحر في سفينة فتكسرت ، فركبت لوحا منها ، فطرحني في جزيرة فيها أسد ، فلم يرعني ، فقلت : يا أبا الحارث ، أنا مولى رسول الله (ص) فجعل يغمزني بمنكبه حتى أقامني على الطريق ، ثم همهم ، فظننت أنه السلام ومهران مولى رسول الله (ص) له حديث ، وممن يعدون في الموالي من التابعين ، وأئمة المسلمين.

 

الرابط:

http://shamela.ws/browse.php/book-13179#page-486

 


 

البيهقي - دلائل النبوة ومعرفة أحوال صاحب الشريعة

جماع أبواب دلائل النبوة سوى ما مضى في هذا الكتاب

ما ظهر منها على نبينا محمد (ص) من وقت الولادة إلى أن بعث بالرسالة ...

 باب ما جاء في تسخير الله عز وجل الأسد لسفينة مولى رسول الله (ص)

الجزء : ( 6 ) - رقم الصفحة : ( 46 )

 

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

 

- .... أخبرنا : أبو الحسين بن بشران العبد ، ببغداد ، أنبأنا : إسماعيل بن محمد الصفار ، حدثنا : أحمد بن منصور ، حدثنا : عبد الرزاق ، أنبأنا : معمر ، عن الحجبي ، عن ابن المنكدر ، أن سفينة ، مولى رسول الله (ص) أخطأ الجيش بأرض الروم أو أسر في أرض الروم ، فانطلق هاربا يلتمس الجيش ، فإذا هو بالأسد ، فقال له : يا أبا الحارث ، إني مولى رسول الله (ص) كان من أمري كيت وكيت فأقبل الأسد يبصبصه ، حتى قام إلى جنبه كلما سمع صوتا أهوى إليه ، ثم أقبل يمشي إلى جنبه ، فلم يزل كذلك حتى بلغ الجيش ثم رجع الأسد ، والله تعالى هو أعلم.

 

الرابط:

http://shamela.ws/browse.php/book-7478#page-2512

 

العودة لصفحة البداية

العودة لقائمة المواضيع