العودة لصفحة البداية

العودة لفهرس الأحاديث

 

( إن الله لا يستحيي أن يضرب مثلا ما بعوضة فما فوقها )

 

عدد الروايات : ( 9 )

 

علي بن ابراهيم القمي - تفسير القمي - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 34 )

 

- .... قال : وحدثني : أبي ، عن النضر بن سويد ، عن القسم بن سليمان ، عن المعلى بن خنيس ، عن أبي عبد الله (ع) : أن هذا المثل ضربه الله لأمير المؤمنين (ع) فالبعوضة أمير المؤمنين (ع) وما فوقها رسول الله (ص).

 


 

الشيخ الطبرسي - تفسير مجمع البيان - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 135 )

 

- .... وروي عن الصادق (ع) أنه قال : إنما ضرب الله المثل بالبعوضة ، لأن البعوضة على صغر حجمها ، خلق الله فيها جميع ما خلق في الفيل مع كبره ، وزيادة عضوين آخرين ، فأراد الله تعالى : إن ينبه بذلك المؤمنين على لطيف خلقه ، وعجيب صنعه.

 

 

سبب ضعف الرواية : ( 1 ) - بأن التفسير ليس للقمي ولكن منسوب للقمي وهو تفسير لا يؤخذ به عند الشيعة وهو غير معتمد.

                           ( 2 ) - في الرواية : ( القسم بن سليمان ) يعتبر من المجاهيل والضعفاء.

                       


 

المحقق الأردبيلي - مجمع الفائدة - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 86 )

 

- .... قال المحقق الأردبيلي قدس سره في مسائل اللباس في رواية لبس الديباج : ( ويكره لبس الحرير ) مع أنه حرام كما مر ، على أن السند ليس بصحيح ، لوجود قاسم بن سليمان المجهول.

 


 

المحقق السبزواري - ذخيرة المعاد - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 228 )

 

-  وقال المحقق السبزواري عندما تعرض للبس القميص المكفوف بالديباج : وهذه الرواية غير تقي السند لأن جراح غير موثق ، وكذا الراوى عنه وهو القسم بن سليمان.

 


 

الفاضل الهندي - كشف اللثام - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 222 )

 

- .... وقال بهاء الدين الهندي في عن لبس الحرير والديباج : فلا دلالة على الجواز أصلا مع جهل حال جراح ، والقاسم بن سليمان.

 


 

الشيخ الجواهري - جواهر الكلام - الجزء : ( 8 ) - رقم الصفحة : ( 130 )

 

- .... فتأمل ، والمناقشة - بانقطاع الأصل والاطلاقات بعموم النهي عن الصلاة في الحرير المحض ، وبجهل جراح والقاسم بن سليمان الذي رووا عنه الخبر.

 


 

الشهيد الثاني - مسالك الأفهام - الجزء : ( 13 ) - رقم الصفحة : ( 457 )

 

- .... وقال الشهيد الثاني عند معرض كلامه لرد اليمين على المدعي : ورواية عبيد بن زرارة في طريقها القاسم بن سليمان ، ولم ينص الأصحاب عليه بتوثيق ولا غيره.

 


 

البهائي العاملي - الحبل المتين - رقم الصفحة : ( 184 )

 

- .... وقال الشيخ البهائي عن معرض كلامه في اللباس : الثانية أيضا ضعيفة ، رويناها ، عن القاسم بن سليمان ، عن جراح المدائني وكل منهما في كتب الرجال مهمل غير موثق.

 


 

السيد محمد الأبطحي - تهذيب المقال - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 126 )

 

- .... وقال السيد الأبطحي : القاسم بن سليمان عنه ، عن أبي جعفر ، وعن أبي عبد الله (ع) ، وهو القاسم بن سليمان الكوفي البغدادي الذي ذكرناه بترجمته في ( أخبار الرواة ) ، ولم يرد فيه مدح ولا توثيق.

 

العودة لصفحة البداية

العودة لفهرس الأحاديث