العودة لصفحة البداية

العودة لفهرس الأحاديث

 

ما أنزل الله سبحانه آية في المنافقين )

 

عدد الروايات : ( 9 )

 

المجلسي - بحار الأنوار - الجزء : ( 56 ) - رقم الصفحة : ( 166 )

 

- 20 - رجال الكشي - عن خالد بن حماد ، قال : حدثني : الحسن بن طلحة ، رفعه ، عن محمد بن اسماعيل ، عن علي بن يزيد الشامي ، قال : قال أبو الحسن (ع) ، قال أبو عبد الله (ع) : ما أنزل الله سبحانه آية في المنافقين الا وهي فيمن ينتحل التشيع.

 

سبب ضعف الرواية : 1

 

1 - خالد بن حماد القلانسي : مجهول.

                          

2 - الحسن بن طلحة المروزي : مجهول ليست له ترجمة ولا رواية في كتب الشيعة سوى هذه الرواية.

                          

3 - علي بن يزيد الشامي : مجهول ليست له ترجمة في كتب الشيعة.

          


 

1 - خالد بن حماد القلانسي

 

النفرشي - نقد الرجال - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 182 )

 

- 1757 - 12 - خالد بن حماد : الذي ذكره ابن داود - راويا عن النجاشي - حيث قال : خالد بن حماد القلانسي الكوفي ق م ، مولى ، ثقة ، لم أجده في كتب الرجال ، خصوصاَ في النجاشي ، والظاهر أنه خالد ابن ماد الذي سيجيء ، واشتبه عليه فذكره بعنوان : خالد بن حماد.

 


 

السيد الخوئي - معجم رجال الحديث - الجزء : ( 8 ) - رقم الصفحة : ( 22 )

  

- 4182 - خالد بن حماد القلانسي ، قال ابن داود : ق ، م ، ( جش ) مولى ، ثقة ، انتهى ، واعترض عليه غير واحد بأن ما ذكره النجاشي من توثيقه ، وعده من أصحاب الصادق والكاظم (ع) ، إنما هو خالد ماد لا خالد بن حماد ، فاشتبه عليه كلمة ( ماد ) بكلمة ( حماد ).

 

- أقول : الاعتراض صحيح ، ولذا لم يذكر خالد بن حماد القلانسي في كتب الرجال أصلا ، بل لم يرو هذا ولا في رواية الا فيما تقدم ، من رواية التهذيب ولكنك عرفت أنه لم يذكر فيها التوصيف بالقلانسي ، على أنها كانت في الكافي بعنوان خلف بن حماد ، وعليه فلم يعلم وجود للمسمى بهذا الاسم أصلا.

 


 

محمد الجواهري - المفيد من معجم رجال الحديث - الجزء : رقم الصفحة : ( 205 )

 

- 4174 - 4173 - 4182 - خالد بن حماد القلانسي : ذكر ابن داود عن النجاشي عده من أصحاب الكاظم ، والصادق (ع) ، وأنه ثقة - والصحيح إن الذي ذكر من أصحاب الكاظم ، والصادق (ع) ووثق هو خالد ماد ولا وجود للمعنون في كتب الرجال ولا الروايات ، الا في الرواية المتقدمة في سابقه ، ولم يذكر فيها التوصيف بالقلانسي ، على أنها في الكافي خلف بن حماد كما تقدم.

 


   

2 - الحسن بن طلحة

 

الشيخ حسن صاحب المعالم - التحرير الطاووسي - الهامش - رقم الصفحة : ( 326 )

 

- الثاني : أبو محمد الحسن بن طلحة ، وهو " مروزي " على ما في أسانيد بعض الروايات ، ولم أعثر له على ترجمة في المصادر المتوفرة لدى.

 


 

الشيخ علي النمازي الشاهرودي - مستدركات علم رجال الحديث - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 411 )

 

- 3607 - الحسن بن طلحة المروزي : لم يذكروه ،

 

          - روى كش عن خالد بن حماد ، عنه حديث ذم منتحل التشيع.

 


 

3 - علي بن يزيد الشامي

 

مجهول ليست له ترجمة في كتب الشيعة ، إنما وجدت له إسم مشابه في مصادر العامة وهو ضعيف أيضا

 

ابن عساكر - تاريخ دمشق - حرف العين

5118 - علي بن يزيد بن أبي هلال أبو عبد الملك ويقال أبو الحسن الألهاني

الجزء : ( 43 ) - رقم الصفحة : ( 282 )

 

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

 

4 - حدثني : عبد الله بن شعيب ، قال : قرئ على يحيى بن معين علي بن يزيد الشامي ، ضعيف.

 

الرابط:

http://shamela.ws/browse.php/book-71#page-19855

 


 

المزي - تهذيب الكمال في أسماء الرجال - باب العين - من اسمه علي

 4154 - علي بن يزيد بن أَبي هلال الألهاني ، ويقال : الهلالي

الجزء : ( 21 ) - رقم الصفحة : ( 178 > 182 )

 

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]


 

- قال حرب بن إسماعيل : قلت لأحمد بن حنبل : علي بن يزيد ، فقال : هو دمشقي ، كأنه ضعفه.
- وقال يعقوب بن شيبة : حدثني : عبد الله بن شعيب ، قال : قرأ علي يحيى بن معين : علي بن يزيد الشامي ضعيف.

- قال : وحدثني محمد بن عمر ، قال : قال يحيى بن معين : علي بن يزيد عن القاسم ، عن أبي أمامة هي ضعاف كلها.

- وقال يعقوب : علي ابن يزيد : واهي الحديث ، كثير المنكرات.
- وقال الغلابي ، عن يحيى بن معين : أحاديث عبيد االله بن زحر ، وعلي بن يزيد ، عن القاسم ، عن أبي أمامة مرفوعة ضعيفة.
- وقال محمد بن يزيد المستملي : قلت لأبي مسهر : فعلي بن يزيد ، قال : ما أعلم إلاّ خيرا ، انظر من يروي عنه ابن أَبي العاتكة ليس من أهل الحديث ونظراؤه.
- وقال إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني : رأيت غير واحد من الأئمة ينكر أحاديثه التي يرويها عنه عبيد االله بن زحر ، وابن أبي العاتكة ، ثم رأيت جعفر بن الزبير ، وبشر بن نمير يرويان ، عن القاسم أحاديث تشبه تلك الأحاديث ، وكان القاسم خيارا فاضلا ممن أدرك أربعين من المهاجرين والأنصار وأظننا أتينا من قبل علي بن يزيد ، على أن بشر بن نمير ، وجعفر بن الزبير ليسا ممن يحتج بهما على أحد من أهل العلم.
- وقال أبو زرعة الرازي : ليس بقوي.
- وقال عبد الرحمن بن أَبي حاتم : سألت أبي ، عن علي بن يزيد ، فقال : ضعيف الحديث ، أحاديثه منكرة ، فإن كان ما يروي علي بن يزيد ، عن القاسم على الصحة فيحتاج أن ينظر في أمر علي بن يزيد.
- وقال محمد بن إبراهيم الكناني الأصبهاني : قلت لأبي حاتم : ما تقول في أحاديث علي بن يزيد ، عن القاسم عن أبي أمامة ، قال : ليست بالقوية ، هي ضعاف.
- وقال البخاري : منكر الحديث ، ضعيف.
- وقال الترمذي ، والحسن بن علي بن نصر الطوسي : يضعف فِي الحديث.
- وفي موضع آخر : وقد تكلم بعض أهل العلم في علي بن يزيد ، وضعفه.
- وقال النسائي : ليس بثقة.
- وقال في موضع آخر : متروك الحديث.
- وقال أبو سعيد بن يونس : فيه نظر.
- وقال أبو الفتح الأزدي ، وأبو الحسن الدارقطني ، وأبو بكر البرقاني : متروك.
- وقال الحاكم أبو أحمد : ذاهب الحديث.
- وقَال أبو أحمد بن عدي : ولعلي بن يزيد أحاديث ونسخ ، وعبيد االله بن زحر يروي ، عن علي بن يزيد ، عن القاسم ، عن أبي أمامة أحاديث ، وهو في نفسه صالح إلا أن يروي عنه ضعيف فتوئى من قبل ذلك الضعيف.
 

 

الرابط:

http://shamela.ws/browse.php/book-3722#page-10826

http://shamela.ws/browse.php/book-3722#page-10827

http://shamela.ws/browse.php/book-3722#page-10828

http://shamela.ws/browse.php/book-3722#page-10829

http://shamela.ws/browse.php/book-3722#page-10830

 

 


 

المقريزي - إمتاع الأسماع بما للنبي من الأحوال والأموال والحفدة والمتاع

وأما إجابة الله تعالى دعاءه (ص) حتى صرع ركانة بن عبد يزيد بن

هاشم بن عبد المطلب بن عبد مناف وكان أحد لا يصرعه

الجزء : ( 12 ) - رقم الصفحة : ( 89 / 90 )

 

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]


- قال البيهقي : أبو عبد الملك هذا على بن يزيد الشامي ، وليس بالبقوي إلا أنه معه ما يؤكد حديثه.

- قال البخاري : منكر الحديث.

- وقال ابن يونس : وفيه نظر.

- وقال النسائي : ليس بثقة ، وقال مرة : متروك الحديث.
- وقال أبو أحمد الحاكم : سمعت البخاري يقول : علي بن يزيد بن عبد الملك الألهاني ضعيف ، وفي رواية منكر الحديث.

- وقال محمد بن يزيد المستملي : قلت لأبى مسهر فعلي بن يزيد ، قال : ما علم إلا خبرا انظر من يروى عنه ابن أبي عاتكة ليس من أهل الحديث ، ونظراؤه.
- وقال حارث بن إسماعيل : قلت لأحمد بن حنبل : عليّ بن يزيد ، قال : هو دمشقي كان ضعيفا.

- وقال ابن معين : علي بن يزيد الشامي ضعيف.
- وفي رواية علي بن يزيد ، عن القاسم بن أبي أمامة : هي ضعاف كلها.
- وقال أبو إسحاق السعدي ، علي بن يزيد الدمشقي رأيت غير واحد من الأئمة ينكر أحاديثه التي يرويها عنه عبيد الله بن زحر ، وعثمان بن أبي العاتكة.

- وقال عمر بن شبة : علي بن يزيد واهي الحديث كثير المنكرات.

- وقال محمد بن أبي حاتم : وسألت أبي عن علي بن يزيد ، فقال : ضعيف الحديث منكره ، فإن كان ما روى عن علي بن يزيد ، عن القاسم على الصحة ، فيحتاج أن ينظر في أمر علي بن يزيد.

- وسألت أبا زرعة عن علي بن يزيد ، فقال : ليس ببقوي.

- وقال أبو زكريا الساجى : وأحاديث عبيد الله بن زحر ، وعلي بن يزيد ، عن القاسم ، عن أبي أمامه مرفوعة ضعيفة ، وفي رواية علي بن يزيد مضعف.

- وقال أبو عيسى الترمذي : وقد تكلم بعض أهل العلم في علي بن يزيد وضعفه ، وهو شامى.
- وقال في موضع آخر : علي بن يزيد يضعف في الحديث.

- وقال في موضع آخر : قال محمد يعنى البخاري : القاسم ثقة ، وعلي بن يزيد ضعيف.

- وقال أبو عبد الله محمد بن إبراهيم الكناني الأصبهاني : قلت لأبى حاتم : ما تقول في أحاديث علي بن يزيد عن القاسم ، عن أبي أمامة ، فقال : ليست بالقوية هي ضعاف.

- وقال أبو أحمد بن عدى : ولعلى بن يزيد أحاديث ونسخ ، وعبيد الله بن زحر يروى عن علي بن يزيد ، عن القاسم ، عن أبي أمامة أحاديث ، وهو في نفسه صالح إلا أن يروى عنه ضعيف ، فيؤتى من قبل ذلك الضعيف.
- وقال أبو بكر أحمد بن محمد بن غالب : هذا ما وافقت عليه أبا الحسين الدار الدارقطني من المتروكين علي بن يزيد الدمشقي أبو عبد الملك ، عن القاسم بن عبد الرحمن.

- وقال الحافظ أبو نعيم : علي بن يزيد منكر الحديث.

- وقاله البخاري ، قال كاتبه : خرج لعلي بن يزيد هذا الترمذي ، وابن ماجة ، وقال ابن حبان عن حديث مصارعة ركانة : في إسناده نظر.

 

الرابط:

http://shamela.ws/browse.php/book-1524#page-4474

http://shamela.ws/browse.php/book-1524#page-4475

 

 

العودة لصفحة البداية

العودة لفهرس الأحاديث