العودة لصفحة البداية

العودة لفهرس المواضيع

 

( فتوحات الشيعة )

 

الشبهة

 

- تم تحرير المسجد الأقصى في زمن عمر (ر) ، ثم في زمن القائد السني صلاح الدين الأيوبي رحمه الله.

فما هي إنجازات الشيعة على مدار التاريخ؟! ، وهل فتحوا شبراًً من الأرض أو نكأوا عدواً للإسلام والمسلمين؟.

 


 

الجواب

 

أولاً : لم تكن للشيعة دولة في تلك الفترة ولكن عمر كانت له دولة.

 

ثانياً : عمر لم يفتح البلاد إنما الإنجاز كان للمسلمين لماذا تنسبون الفتوحات لعمر ، أن قلتم : أنه كان هو رئيس الدولة نقول لكم اليس تبرؤون يزيد من قتل الحسين (ع) ، وتقولون هو لم يشارك بالقتل بل كان رئيس دولة ، لماذا الكيل بمكيالين.

 

ثالثاً : أنتم تقولون أن الله عز وجل ينصر الإسلام بالرجل الفاجر ، كما في الحديث الذي في صحاحكم.

 

رابعاً : الشيعة عندما حصل لهم نوع من القوة بعض الدول الشيعية كالدولة الحمدانية أبلوا بلاءاً حسناً.

 

خامساً : قد بينا أن يزيد وسليمان بن عبد الملك فتحوا البلدان ، هل هؤلاء أفضل من أبو بكر حيث لم يفتح حتى شبر واحد ، بل فتح الباب على دماء المسلمين كما فعل مع مالك بن نويرة.