العودة للقائمة الرئيسية

العودة لقائمة المواضيع

 

( هل الكافر يغسل ويكفن ويوارى ؟! )

 

عدد الروايات : ( 4 )

 

تنويه : { مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَن يَسْتَغْفِرُوا لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُوا أُولِي قُرْبَىٰ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ }

( التوبة : 113 ) سورة مدنية ، وأبو طالب (ع) توفى بمكة ، وللمزيد راجع القائمة رقم : ( 6 )

 


 

الشوكاني - فتح القدير الجامع بين فني الرواية والدراية
تفسير فتح القدير - تفسير سورة التوبة : 113 - تفسير قوله تعالى :

{ مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَن يَسْتَغْفِرُوا لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُوا أُولِي قُرْبَىٰ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ }

الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 603 )

 

 [ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

 

- .... وأخرج ابن سعد ، وابن عساكر ، عن علي ، قال : أخبرت النبي (ص) بموت أبي طالب ، فبكى ، فقال : اذهب فغسله وكفنه وواره غفر الله له ورحمه ، ففعلت ، وجعل رسول الله (ص) يستغفر له أياما ولا يخرج منه من بيته حتى نزل عليه : { مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَن يَسْتَغْفِرُوا لِلْمُشْرِكِينَ ) ( التوبة : 113 ) }.

 

الرابط:

https://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=397&idto=397&bk_no=66&ID=406

 


 

السيوطي - الدر المنثور في التفسير بالمأثور - التوبة : 113

الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 301 )

 

 [ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

 

- .... وأخرج ابن سعد ، وابن عساكر ، عن علي ، قال : أخبرت رسول الله (ص) بموت أبي طالب فبكى ، فقال : اذهب فغسله وكفنه وواره غفر الله له ورحمه ، ففعلت وجعل رسول الله (ص) يستغفر له أياما ولا يخرج من بيته حتى نزل جبريل (ع) عليه بهذه الآية : { مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَن يَسْتَغْفِرُوا لِلْمُشْرِكِينَ ) ( التوبة : 113 ) }.

 

الرابط:

http://shamela.ws/browse.php/book-12884#page-3171

 


 

ابن سعد - الطبقات الكبرى

السيرة النبوية الشريفة - ذكر أبي طالب وضمه رسول الله (ص) إليه

وخروجه معه إلى الشام في المرة الأولى

الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 123 )

 

268 - ( حديث مرفوع ) : وأخبرنا : محمد بن عمر ، قال : حدثني : معاوية بن عبد الله بن عبيد الله بن أبي رافع ، عن أبيه ، عن جده ، عن علي ، قال : أخبرت رسول الله (ص) بموت أبي طالب فبكى ، ثم قال : اذهب فاغسله وكفنه وواره غفر الله له ورحمه ، قال : ففعلت ما قال وجعل رسول الله (ص) يستغفر له أياما ولا يخرج من بيته حتى نزل عليه جبريل (ع) بهذه الآية : { مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَن يَسْتَغْفِرُوا لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُوا أُولِي قُرْبَىٰ ) ( التوبة : 113 ) } قال علي : وأمرني رسول الله (ص) فاغتسلت.

 

الرابط:

http://www.islamweb.net/hadith/display_hbook.php?bk_no=82&hid=268&pid=353089

 


 

النسائي - خصائص أمير المؤمنين علي (ع)

الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 38 )

 

 [ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

 

- .... وأين هذا مما أخرجه ابن سعد في طبقاته ، عن عبيد الله بن أبي رافع ، عن علي ، قال : أخبرت رسول الله (ص) بموت أبي طالب فبكى ، ثم قال : اذهب فاغسله وكفنه وواره غفر الله له ورحمه ، فقال البرزنجي كما في أسني المطالب : 35 ، أخرجه أبو داود ، وابن الجارود ، وابن خزيمة : وإنما ترك النبي (ص) المشي في جنازته اتقاء من شر سفهاء قريش ، وعدم صلاته لعدم مشروعية صلاة الجنازة يومئذ.

 

الرابط:

http://islamport.com/d/1/trj/1/143/3502.html