العودة للقائمة الرئيسية

العودة لقائمة المواضيع

 

( سألت ربي فأحيا لي أمي فآمنت )

 

عدد الروايات : ( 4 )

 

هناك خلاف بين الأخوة السنة في سند هذا الحديث وصحته ، ولمن يرغب المتابعة إليك هذا الرابط:

 

السيوطي - التعظيم والمنة في أن أبوي النبي في الجنة

الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 3 )

 

الرابط:

http://www.kingoflinks.net/Abawalnabi/TM.pdf

 


 

السيوطي - الحاوي للفتاوي - الفتاوى الحديثية

كتاب البعث - مبحث المعاد - مسالك الحنفا في نجاة والدي المصطفى

الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 244 )

 

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

 

- مسألة الحكم في أبوي النبي (ص) إنهما ناجيان وليسا في النار ، صرح بذلك جمع من العلماء ، ولهم في تقرير ذلك مسالك ‏:‏ المسلك الأول ‏:‏ أنهما ماتا قبل البعثة ولا تعذيب قبلها لقوله تعالى ‏: { وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّىٰ نَبْعَثَ رَسُولًا ( الإسراء : 15 ) } وقد أطبقت أئمتنا الأشاعرة من أهل الكلام والأصول ، والشافعية من الفقهاء على أن من مات ولم تبلغه الدعوة يموت ناجيا وأنه لا يقاتل حتى يدعى إلى الإسلام ، وأنه إذا قتل يضمن بالدية والكفارة نص عليه الإمام الشافعي (ر) وسائر الأصحاب ....

 

الرابط:

http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=130&ID=555

 


 

ابن شاهين - ناسخ الحديث ومنسوخه

كتاب جامع - باب في زيارة النبي (ص) قبر أمه حديث آخر

الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 489 )


656 - حدثنا : محمد بن الحسن بن زياد مولى الأنصار ، قال : حدثنا : أحمد بن يحيى الحضرمي ، بمكة ، قال : حدثنا : أبو غزية محمد بن يحيى الزهري ، قال : حدثنا : عبد الوهاب بن موسي الزهري ، حدثنا : عبد الرحمن بن أبي الزناد ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة (ر) : أن رسول الله (ص) نزل إلى الحجون كئيبا حزينا ، فأقام به ما شاء ربه عز وجل ، ثم رجع مسرورا ، فقلت : يا رسول الله (ص) نزلت إلى الحجون كئيبا حزينا ، فأقمت به ما شاء الله ، ثم رجعت مسرورا ، قال : سألت ربي عز وجل ، فأحيا لي أمي فآمنت بي ، ثم ردها.

 

الرابط:

http://shamela.ws/browse.php/book-13184/page-856#page-856

 


 

الطبري - ذخائر العقبى في مناقب ذوي القربى

القسم الثاني : في ذكر مناقب القرابة على وجه التفصيل

ذكر ما جاء في إيمان امه (ص) بعد موتها

 الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 258 / 259 )

 

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

 

- .... ‏عن عائشة (ر) أن النبي (ص) نزل الحجون كئيبا حزينا ، فأقام به ما شاء الله عز وجل ، ثم رجع مسرورا ، قال : سألت ربي عز وجل فأحيا لي أمي فآمنت بي ، ثم ردها ، رويناه من حديث أبي عزية محمد بن محمد بن يحيى الزهري.

 

الرابط:

http://shamela.ws/browse.php/book-1001#page-255

http://shamela.ws/browse.php/book-1001#page-256